الخميس، ٢٠ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٨ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

زوجان أمريكيان يحبسان طفليهما كالحيوانات في «غرفة قذرة»

زوجان أمريكيان يحبسان طفليهما كالحيوانات في «غرفة قذرة»

تواصل – وكالات:

حررت شرطة مدينة أوماها، أكبر مدن ولاية نبراسكا الأمريكية، طفلين يتراوح سنهما بين عامين وأربعة أعوام من غرفة (مقطورة) مغلقة، فاحت منها رائحة البول والبراز.

وقال دون كين، المحامي في مركز دوجلاس: “الأمر كله مزعج جداً. الطفلان كانا في غرفة مقفلة، لم يكن هناك أن نوع من الإضاءة، كانت هناك ستائر داكنة على النوافذ، ولم يكن في الغرفة ماء، أو طعام، أو ملابس”.

وأوضحت “ليسا بلنت” رئيسة مؤسسة إنقاذ الأطفال في المنطقة، وهي منظمة لحماية صغار السن، أن قانون ولاية نيبراسكا يتطلب أن يبلغ أي أحد عن أي أذى، أو إهمال يتعرض له الأطفال.

وقامت الأخت الكبرى للضحيتين، بالتبليغ عن الأمر بالفعل، حيث ذكرت الطالبة البالغة من العمر تسع سنوات، ما يحدث من أبويها تجاه إخوتها لمُدرّستها، التي بادرت بإبلاغ السلطات.

ويواجه “الوالدان” الآن تهمة إساءة معاملة الطفلين، وإذا أدانتهما المحكمة، فقد يقضيان 15 سنة في السجن.

ومع أن هذه القضية من أسوأ النماذج، إلا أن إساءة معاملة الأطفال تحدث بصورة متكررة في الولايات المتحدة وبأوجه كثيرة ومتعددة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *