الثلاثاء، ٦ رمضان ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٨ مارس ٢٠٢٣ ميلادى

لهذا السبب.. إلغاء عمليات جراحية في مستشفيات الكويت

لهذا السبب.. إلغاء عمليات جراحية في مستشفيات الكويت

تواصل – فريق التحرير:

أزمة جديدة يمر بها القطاع الطبي في الكويت، تتمثل في عدم توافر مستلزمات ومعدات العمليات الجراحية، ووصل الأمر إلى إخراج مواطن من غرفة العمليات بعد تخديره.

ووفق صحيفة “القبس”، فإنه في غرفة الإفاقة أخبر الأطباء المواطن أنهم لم يتمكنوا من إجراء العملية له، لأنهم اكتشفوا نقص المعدات الطبية اللازمة للجراحة المطلوبة.

معاناة

وروى مواطنون معاناتهم في أروقة المستشفيات والمراكز الطبية التخصصية التابعة لوزارة الصحة، مؤكدين أن بعض العمليات الجراحية يتم تأجيلها لعدم توافر “أسلاك طبية وأدوات خياطة معينة، وآليات جراحية ضرورية”.

كما أن بعض الحالات المرضية العاجلة يضطر أصحابها إلى اللجوء لمستشفيات خاصة بسبب نقص المستلزمات الجراحية في مستشفيات وزارة الصحة.

وقال أحد المواطنين إنه كان يرقد في مستشفى جابر قبل أيام، وتم إدخاله لإجراء عملية قسطرة في القلب، وذلك بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة له، التي “أثبتت إصابته بضيق، في الشريان”، مبينًا أنه يعاني من مشاكل في الكلى والقلب منذ فترة.

وأكمل أنه دخل المستشفى السبت الماضي على أن يتم إجراء العملية له في اليوم التالي، حسب كلام الأطباء الذين أخبروه بأنه سيخرج من المستشفى الاثنين، لكن تم تأجيل إجراء العملية الجراحية المقررة له إلى أول من أمس الثلاثاء.

نقص اللوازم الطبية

وأشار إلى أنه تم إدخاله الى غرفة العمليات وإدخال “الصبغة” في جسده وتخديره، لإجراء القسطرة، لكن الأطباء قالوا له عقب إفاقته من المخدر: لم نتمكن من إجراء العملية، نظرًا لحجم الشريان المطلوب التعامل معه، مبينين أنه ذو مقاس غير متعارف عليه، ويحتاج الى مستلزمات طبية غير متوافرة في مستشفى جابر.

ولفت المواطن إلى أنه بعد مكوثه لساعتين داخل غرفة العمليات تم إخراجه إلى غرفة العناية المركزة، وإعطاؤه بعض المسكنات.

ويأتي ذلك بعد أن تفاقمت أزمة نقص الأدوية ولم تجد طريقها إلى الحلول النهائية حتى الآن، رغم تخصيص 230 مليون دينار لشراء أصناف من الأدوية بصفة عاجلة.

اقرأ أيضًا:

الكويت تقرر فرض رسوم على صرف الأدوية للوافدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *