الثلاثاء، ٩ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٣١ يناير ٢٠٢٣ ميلادى

اصطفاف 26 ناقلة نفط في البوسفور.. ما علاقة تحديد سعر النفط الروسي؟

اصطفاف 26 ناقلة نفط في البوسفور.. ما علاقة تحديد سعر النفط الروسي؟

تواصل – فريق التحرير:

اصطفت في مضيق البوسفور 26 ناقلة محمّلة بأكثر من 23 مليون برميل من النفط القادم من كازاخستان.

وأشارت صحيفة “فايننشال تايمز” نقلا عن تجار النفط والوسطاء وخدمات تتبع السفن إلى حدوث ازدحام مروري لناقلات النفط قبالة الساحل التركي بعد بدء سريان القيود على أسعار النفط الروسي، ومطالب أنقرة إبراز بيانات تأمين إضافية على الناقلات.

واصطفت منذ 6 ديسمبر حوالي 30 ناقلة معظمها تركية قبالة الساحل التركي تحمل 18 مليون برميل من النفط، واعتبارا من 1 ديسمبر، قدّمت تركيا مطلب إبراز تأمين إضافي لناقلات النفط الخام التي تمر عبر البوسفور.

وأعلن الكرملين، أن موسكو لن تعترف بقرار فرض سقف على سعر النفط الروسي، وأنها تجهز ردًا على قيام الغرب بفرض سقف على سعر النفط الروسي.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أن العقوبات على روسيا تلحق ضررًا واضحًا بالدول الأوروبية ومن الصعب إنكار ذلك، مؤكدًا أن روسيا لن تعترف بقرار فرض سقف على سعر النفط الروسي.
اقرأ أيضا:

وأضاف – حسب «سبوتنيك»- أن إدخال الغرب لسقف أسعار النفط لن يؤثر على تمويل عملية عسكرية خاصة، مشيرًا إلى أن الاقتصاد الروسي لديه القدرة على تلبية جميع احتياجاته.

يأتي هذا مع بدء سريان الحد الأقصى الذي فرضته مجموعة السبع على سعر النفط الروسي المنقول بحرًا مع محاولة الغرب الحد من قدرة موسكو على تمويل حربها في أوكرانيا، لكن روسيا قالت إنها لن تلتزم بهذا الإجراء حتى لو اضطرت إلى خفض الإنتاج.

ويأتي هذا القرار في أعقاب إعلان مجموعة السبع وأستراليا اتفاقهما على تحديد سقف لسعر النفط الروسي يبلغ 60 دولارًا للبرميل، وذلك عقب اتفاق مماثل توصل إليه الاتحاد الأوروبي.

ووفق مراقبين، فإن دول مجموعة السبع والاتحاد الأوروبي وأستراليا من المقرر أن تقوم بفرض تطبيق السقف السعري الذي يأتي بالإضافة للحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على واردات النفط الخام الروسي عن طريق البحر.

اقرأ أيضًا:

بـ 60 دولار.. مجموعة الـ7 وأستراليا تتفقان على سقف لسعر النفط الروسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *