الأحد، ١٤ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٥ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

بعد جمع دية «هدى بنت ممدوح» وإنقاذها من القصاص في ساعات.. تفاصيل القصة؟

بعد جمع دية «هدى بنت ممدوح» وإنقاذها من القصاص في ساعات.. تفاصيل القصة؟

تواصل- فريق التحرير:

أعلن رواد مواقع التواصل الاجتماعي ومشاهير كانوا قد شاركوا في حملة بعنوان “عتق رقبة هدى بنت ممدوح”، جمع مبلغ الدية بعد إعادة الحملة مرة أخرى، حيث تم جمع مبلغ 6 ملايين ريال في ساعات.

وأعلن مشعل بن عبدالله بن عون عبر حسابه على “تويتر”، تكفل الأمير عبدالعزيز بن فهد، بباقي الدية.

بينما قال أحد أقاربها :” الأخت هدى الآن اتصلت علي وهي لا تعلم عن الدية تم جمعها كاملة بشرتها وهنيتها بالتمام والله فرحتها لايعلم به إلا الله شعورها وكلامها العظيم تجاهكم”.

وتابع : والله الأرض ماهي شايلتها من الفرحة وتدعي لكل من سعى ونشر وبذل ونصف المكالمة دعوات لكم تقول بعد إذنك سأبشر أمي وبنتي”.

بينما كتب الكاتب إبراهيم السليمان :” بفضل الله ثم جهود الخيريين من أهل الخير تم اغلاق دية أختنا هدى بنت ممدوح والله يجعل ما قاموا به في ميزان حسناتهم”.

وأضاف : “وكل الشكر والتقدير الخاص لأخونا @faisal_rakan_ الذي بادر بنشر الحالة ونشرها ومتابعتها ليتسنى للجميع مشاركته الأجر .. الله ياجرهم جميعاً .. #عتق_رقبه_هدى_ممدوح”

 

القصة من البداية

كان وسم #عتق_رقبه_هدى_بنت_ممدوح، تصدر تريند المملكة قبل شهرين على موقع التغريدات القصيرة “تويتر”، وسط تفاعل كبير من المغردين.

ويبحث البعض عن معرفة تفاصيل حول هوية المواطنة المسجونة هدى بنت ممدوح، والجريمة التي ارتكبتها، وهو ما أثار فضول كثيرين بعد تصدر اسمها الترند بهاشتاق ” عتق رقبة هدى بنت ممدوح”.

وحث المشاركون الجميع بالتبرع لعتق رقبة هدى بنت ممدوح، حيث أفاد البعض بأن حكم تنفيذ القصاص فيها اقترب، مناشدين أهل الخير بالتبرع لعتق رقبتها.

 

من هي هدى بنت ممدوح؟

وتقبع هدى بنت ممدوح في السجن منذ نحو ثماني سنوات، وقد صدر بحقها حكم بالقصاص بعدما أدينت بجريمة قتل، ويبدو أن موعد تنفيذ الحكم قد اقترب ما دفع متعاطفين معها لإطلاق حملة التبرعات.

ابنة هدى بنت ممدوح

وجاءت حملة التعاطف بعد ظهور ابنة هدى بنت ممدوح في فيديو، تناشد فيه أهل الخير بإنقاذ والدتها المحكوم عليها بالقتل قصاصًا، مشيرة إلى أن عمرها 15 عامًا وجدتها أم والدتها عمرها 80 عامًا، وأنها محرومة من أمها منذ 8 سنوات حيث إنها محبوسة.

وأوضح نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أنه تم جمع مليون ريال فقط من المبلغ المطلوب حتى الآن ويتبق 5 ملايين أخرى.

تضامن واسع

وأعرب النشطاء عن تضامنهم مع السجينة وتفاعلهم لجمع المبلغ، وقال أحدهم : “متابعيني 150 ألف متابع لو تبرع 50 ألف منهم بمبلغ 100 ريال طلعت اليوم”.

https://twitter.com/aa___666666/status/1567506702211112960

وقال أحدهم :” الشعب السعودي العظيم قادر بحول الله وقوته على المساهمه في #عتق_رقبه_هدي_بنت_ممدوح البنت بنتنا وعتقها مسؤوليتنا”.

وتابع :” ساهموا ولو بمبلغ بسيط أجر لكم ولوالديكم وذرياتكم لاتحقرن المعروف ولو قل.. سجل حساب عتقها في جوالك وعند ذهابك للصرافة لسحب أموال تبرع لها والله ان هذا سيعود عليك بالسعادة”.

كما نشر المغردين رقم الحساب الصادر من أمانة منطقة مكة المكرمة تبرعات دية عبدالله حسن الغامدي.

وشارك البعض بصور من مشاركتهم في التبرع لها، كما نشر مغردين تبرع البعض بمبالغ كبيرة رافضين ذكر أسمائهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *