الثلاثاء، ٩ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٣١ يناير ٢٠٢٣ ميلادى

موسكو ومينسك يتفقان على الأمن الإقليمي بوجه أوكرانيا وأسلحة جديدة في روسيا

موسكو ومينسك يتفقان على الأمن الإقليمي بوجه أوكرانيا وأسلحة جديدة في روسيا

تواصل – فريق التحرير:

وقع وزيرا دفاع روسيا ويبلاروسيا، اتفاقا، بشأن التعديلات على اتفاقية الأمن الإقليمي المشترك، واتفقا على مواصلة العمليات العسكرية ضد أوكرانيا على الجبهة الشمالية.

وقال فيكتور خرينين، وزير الدفاع البيلاروسي، إن: “كييف وحلفاءها غير مستعدين لمفاوضة روسيا وسيقاتلون حتى النهاية”، مما يعني استمرار العملية الروسية، حسب “سكاي نيوز عربية”.

 

أسلحة جديدة لروسيا

الجيش قام بإدخال نظام الدفاع “Tornado-G”، من أجل تغيير استراتيجية القتال في الجبهة الشرقية، حسب الخبير العسكري الروسي، ديميتري فيكتوروفيتش.

كما تضمنت التطورات العسكرية منظومة الدفاع تتضمن نظام توجيه آلي يسمح للطاقم بالعمل من قمرة القيادة، دون تعريض أنفسهم للخطر.

تغطي المنظومة أكثر من 120 كلم، وقادرة على إطلاق كل من الصواريخ الفردية بوابل كامل من 12 صاروخ، فيما يتيح التوجيه الآلي للصواريخ إصابة الهدف بنسبة تتجاوز 98%، مما يعني أنها قادرة على الحد من هجمات المسيرات التي تستخدمها كييف بشكل كبير.

اقرأ أيضا:

الرد يأتي سريعا.. روسيا تدمر محطات رادار أوكرانية (فيديو)

تحالف بيلاروسيا الداعم لموسكو

تنتشر القوات الروسية في 4 مواقع تدريب في شرق ووسط بيلاروسيا، حيث ستشارك في تدريبات تشمل الرماية القتالية وإطلاق صواريخ مضادة للطائرات.

وقال فيكتوروفيتش: “موسكو لن تغفل الجبهة الشمالية وتأمين بيلاروسيا، حيث أرسلت 15 نظام دفاع جوي من طراز “Tor-M2U” إلى بيلاروسيا، ولمعرفة هدف موسكو من تلك الخطوة، يجب معرفة قدرات تلك المنظومة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *