الأحد، ١٤ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٥ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

تحذيرات أمريكية حادة لدولة الاحتلال من إقامة مستوطنات جديدة

تحذيرات أمريكية حادة لدولة الاحتلال من إقامة مستوطنات جديدة

تواصل – فريق التحرير:

شدد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أمس، على مواصلة معارضة الاستيطان لدولة الاحتلال أو ضم الاحتلال لمزيد من الأراضي في الضفة الغربية المحتلة.

نصف مليون يهودي في مستوطنات غير قانونية

ويعيش نحو 475 ألف صهيوني في مستوطنات بالضفة الغربية المحلتة، تعتبر غير قانونية بموجب القانون الدولي، وعلى أراضٍ يطالب بها الفلسطينيون كجزء من دولتهم.

وفي الوقت نفسه، أكد بلينكن أنه سيحكم على حكومة الاحتلال المقبلة برئاسة بنيامين بحسب أعمالها، وليس حسب الشخصيات فيها من اليمين المتطرف، حسب “العربية”.

يعارض أي موانع لحل الدولتين

وقال بلينكن أمام “جاي ستريت” (J Street) وهي مجموعة ضغط أمريكية يسارية مساندة لدولة الاحتلال إنه “سيواصل أيضاً معارضة لا لبس فيها لأي أعمال تقوض آفاق حل الدولتين بما يشمل، على سبيل المثال لا الحصر، توسيع المستوطنات أو خطوات في اتجاه ضم أراض في الضفة الغربية أو تغيير في الوضع التاريخي القائم للمواقع المقدسة وعمليات الهدم والإخلاء والتحريض على العنف”.

اقرأ أيضا:

الاحتلال يصادق على آلاف المستوطنات وتوسيع جدار الفصل العنصري

حكومة متطرفة ومخاوف دولية

وتتخوف أوساط دولية من تشكيلة حكومة الاحتلال الجديدة، ولا سيما في ظل انضمام وزراء متطرفين، أبزهم إيتمار بن غفير، اليميني المتطرف، الذي تولى وزارة الأمن القومي للاحتلال، بصلاحيات موسعة وغير مسبوقة.

وقال بن غفير، في وقت سابق: “سرايا حرس الحدود ستكون تحت وزارتي، سنوفر الأمن لجميع سكان إسرائيل، مع دعم كامل للشرطة ومقاتلي حرس الحدود”.

وحسب “الشرق الأوسط”، تعهد الوزير المتطرف بتغيير قواعد إطلاق النار في الضفة الغربية المحتلة، قائلا: “سنعمل بيدٍ قوية لا هوادة فيها في إنفاذ القانون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *