الثلاثاء، ٩ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٣١ يناير ٢٠٢٣ ميلادى

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يرفع تكلفة المواد الغذائية خلال عامين

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يرفع تكلفة المواد الغذائية خلال عامين

تواصل – فريق التحرير:

أجرت كلية لندن للاقتصاد، دراسة، أثبتت أن انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تسبب في رفع فواتير المواد الغذائية بالنسبة للمستهلكين، بمبلغ قدره 6 مليارات جنيه إسترليني تقريبا.

ارتفاع التكاليف ومتطلبات الاستيراد

وأفادت الدراسة أن أسعار المواد الغذائية ازدادت نتيجة ارتفاع تكاليف عمليات التفتيش الإضافية ومتطلبات الاستيراد من الاتحاد الأوروبي، وزاد “بريكست” فواتير المواد الغذائية بالنسبة للعائلات بمعدل 210 جنيهات إسترلينية خلال عامين حتى أواخر 2021.

وتأثر السكان الأفقر بشكل غير متناسب بارتفاع الأسعار كون الأشخاص من ذوي الدخل المنخفض ينفقون حصة أكبر من أجورهم على المنتجات الغذائية مقارنة بالأكثر ثراء، حسبما نقلت “الأهرام” عن “وكالة الأنباء الفرنسية”.

اقرأ أيضا:

لهذا السبب.. بريطانيا تحظر استحواذ الصين على أكبر مصنع للرقائق

أزمة اقتصادية ترفع تكاليف المعيشة

وتشهد بريطانيا أزمة تكاليف معيشة، تزداد سوءا هذا العام، في ظل ارتفاع معدل التضخم إلى مستويات غير مسبوقة منذ عقود، ما أدى إلى موجة إضرابات بينما لم تواكب الأجور ارتفاع الأسعار.

من جانبه، قال ريتشارد ديفيز، الأستاذ المشارك في الدراسة: “بخروجها من الاتحاد الأوروبي، استبدلت المملكة المتحدة علاقة تجارية عميقة مع بضعة عراقيل تجارية بعلاقة تقوم على سلسلة واسعة من عمليات التفتيش والاستمارات والخطوات التي يتطلبها عبور أي منتجات للحدود”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *