الأحد، ١٤ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٥ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

مفاجأة.. مهندس في «ناسا» يُسقط بيضة من الفضاء إلى الأرض دون أن تتكسر!

مفاجأة.. مهندس في «ناسا» يُسقط بيضة من الفضاء إلى الأرض دون أن تتكسر!

تواصل – فريق التحرير:

سجل مهندس سابق في وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، رقمًا قياسيًا لإسقاط بيضة من الفضاء إلى الأرض دون كسرها.

وعمل مارك روبرت كمهندس في وكالة “ناسا” لمدة تسع سنوات، قضى سبع منها في العمل على مركبة “كيوريوسيتي” الجوالة التي تقوم بمهام في صحاري المريخ المتجمدة.

ولكن، مثل الكثير من الأمريكيين، أجرى تجربة علمية في المدرسة تضمنت إسقاط بيضة من مبنى شاهق لمعرفة ما إذا كان بإمكانه إيجاد طريقة لمنعها من التصدع.

اقرأ أيضًا:

ما هي مهمة المركبة أوريون على القمر.. ناسا توضح

تفاصيل الفكرة

وكانت فكرته الأصلية هي بناء صاروخ ذاتي التوجيه يتم إطلاقه من الغلاف الجوي للأرض بواسطة بالون، قبل أن يتراجع بسرعة الصوت ويخرج البيضة لإسقاطها، ولكن عندما طور مارك وفريقه المشروع، أدركوا أنه أكثر تعقيدًا من ذلك بكثير.

على سبيل المثال، أدركوا أن البيضة يمكن أن تتجمد في درجات الحرارة المنخفضة للغلاف الجوي الخارجي وبالتالي يجب أن تبقى دافئة بواسطة سخانات صغيرة مدمجة في مخروط مقدمة الصاروخ.

وكان أحد المخاطر الأخرى التي واجهها مارك هو استرداد بيضة طازجة لطيفة من أسفل دجاجة غير متأثرة بشكل واضح. لكن مارك وفريقه أصروا على ذلك – حتى أنهم قاموا ببناء واقي بيض احتياطي منخفض التقنية في حالة عدم نجاح نهج “الصاروخ الموجه”.

اقرأ أيضًأ:

اليوم العاشر لـ «أرتيميس 1».. بعثة ناسا إلى القمر تدرس بيئة الفضاء السحيق

أربع محاولات فاشلة

واستغرقت العملية أربع محاولات فاشلة – وثلاث سنوات طويلة – منذ بدء المشروع، كان مارك جاهزًا لإرسال البيضة إلى أطراف الغلاف الجوي للأرض، وفقُا لصحيفة “ديلي ستار”.

واستغرق المنطاد ساعتين للوصول إلى أقصى ارتفاع له، وعلى الرغم من ظهور عقبة في اللحظة الأخيرة مع تسريب نجم البالون كل الهيليوم على ارتفاع 20 ألف قدم في كل من بيضة الصاروخ – وبيضة احتياطية ثانية معبأة داخل كرة شاطئية مليئة بالرغوة – عاد بأمان إلى صحراء كاليفورنيا.

وتعهد مارك: “العام المقبل،ـ سنفعل هذا على المريخ”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *