الإثنين، ٤ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٨ نوفمبر ٢٠٢٢ ميلادى

مشهد مؤثر ومبكي.. لحظة استخراج طفل إندونيسي بعد يومين تحت الأنقاض

مشهد مؤثر ومبكي.. لحظة استخراج طفل إندونيسي بعد يومين تحت الأنقاض

تواصل- فريق التحرير:

نجحت عناصر الإغاثة الإندونيسية في إخراج طفل من تحت الأنقاض بعد يومين على وقوع زلزال أودى بحياة ما لا يقل عن 271 شخصا في البلاد.

وقال عنصر الإغاثة المتطوّع جيكسن كوليبو لوكالة “فرانس برس”: “عندما أدركنا أن أزكا البالغ من العمر 6 سنوات لا يزال على قيد الحياة، انفجر الجميع بالبكاء وأنا كذلك”، مشيرا إلى أنّ ما حدث يشكل “معجزة”.

واظهر مقطع فيديو عملية إنقاذ أزكا مساء أمس الأربعاء، من الأنقاض التي أحدثها زلزال وقع الاثنين قرب منطقة سيانجور غرب جزيرة جاوة الإندونيسية.

وظهر عنصر الإنقاذ مبتسما وهو يحمل الصبي، بينما يركض عنصر آخر خلفهما ليمسك بيد الطفل، ثم يبدو أزكا وهو يشرب سائلا فيما يداعب عنصر الإنقاذ شعره.

اقرأ أيضًا:

ارتفاع عدد ضحايا زلزال إندونيسيا إلى 268 قتيلاً.. و151 في عداد المفقودين

وأشار كوليبو إلى أنّ الطفل كان موجودا بجوار جثة جدته، ونجا من الموت بسبب جدار صمد أمام الزلزال، مما حال دون انهيار جدار آخر فوقه، على ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وأوضح كوليبو أن “الطفل كان موجودا في الجهة اليسرى من المنزل، فوق أحد الأسرّة. وكان محميا بوسادة وعلى مسافة عشرة سنتيمترات من جدار خرساني”، مضيفا أن المكان “كان ضيقا ومظلما وحارا جدا ولم تتِح الفتحة فيه دخول كمية كبيرة من الهواء”.

وتابع: “لم نكن نتوقع أن يبقى على قيد الحياة بعد 48 ساعة، وإلا لكنّا بذلنا جهودا إضافية في الليلة السابقة للعثور عليه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *