السبت، ٢ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٢ ميلادى

تجربة علمية داخل مدرسة ابتدائية تنتهي بكارثة في هذه الدولة

تجربة علمية داخل مدرسة ابتدائية تنتهي بكارثة في هذه الدولة

تواصل – وكالات:

تسببت تجربة علمية داخل مدرسة ابتدائية بسيدني في أستراليا في إصابة 11 طفلاً ومعلمهم اليوم الإثنين.

وعانى الأطفال، الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 11 عامًا، في مانلي ويست بابليك، من حروق جراء خلط بيكربونات الصوديوم مع الأرواح الميثيلية.

ونقلت مروحية طبية فتاة تبلغ من العمر 11 عامًا إلى مستشفى الأطفال في “ويستميد” بعد إصابتها بحروق خطيرة. بينما نقلت سيارة إسعاف أخرى المعلم، الذي لم يكشف عن اسمه، إلى مستشفى الشواطئ الشمالية.

اقرأ أيضًا:

انحدار أخلاقي فاق التوقعات.. مليشيا الحوثي تقتحم مدرسة بنات وتهدد المعلمات

اثنان في حالة خطيرة

وقال مدير الإسعاف في نيو ساوث ويلز فيل تمبلمان: “جميعهم، باستثناء الاثنين في حالة خطيرة، كانوا يمشون وكانوا في حالة مستقرة مع إصابات سطحية نسبيًا”، وفقًا لوكالة (يو بي آي).

وأضاف تمبلمان أن التجربة، التي حدثت في الهواء الطلق في حقل مفتوح، تأثرت بظروف الرياح التي أدت إلى تفجير بعض المواد الكيميائية بطريقة لم تكن متوقعة.

وقالت وزيرة التعليم سارة ميتشل، إنها قدمت خدمات استشارية للطلاب والموظفين ومساعدات أخرى.

وأضافت: ميتشل “التحقيقات في الحادث ستجري من قبل السلطات المعنية، بما في ذلك وزارة التعليم وشرطة نيو ساوث ويلز. بالإضافة إلى ذلك، تم إخطار الجهات الصحية بالمنطقة، وسيجريون تحقيقاتهم الخاصة في الوقت المناسب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *