الأحد، ١٠ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٤ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

تحذير عاجل.. تغييرات غير طبيعية في أدمغة المتعافين من كورونا

تحذير عاجل.. تغييرات غير طبيعية في أدمغة المتعافين من كورونا

تواصل – فريق التخرير:

حذرت دراسة، المتعافين من فيروس كوفيد – 19 من أثر جانبي يمكن أن يستمر إلى ما بعد ستة أشهر من الإصابة.

وكشف خبراء في المعهد الهندي للتكنولوجيا في دلهي عن تغييرات دماغية لدى المرضى تمتد إلى ستة أشهر بعد تعافيهم، وفق ما أظهرت فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي، وتحليل صور 46 مريضًا تعافوا، مقارنة بـ 30 مريضًا سليمًا.

اقرأ أيضًأ: 

تحذير من الإصابة بـ «كوفيد» للمرة الثانية تضاعف خطر الوفاة

تغيرات غير طبيعية في الدماغ

وأظهرت نتائج عمليات المسح، أن أولئك الذين أصيبوا بالفيروس لديهم فرصة أكبر بشكل ملحوظ لحدوث تغيرات غير طبيعية في الدماغ.

ورصدت التغييرات في الغالب في الفص الجبهي، فيما يقول الباحثون إن هذه المنطقة مرتبطة في الغالب بالإرهاق والأرق والقلق والاكتئاب والصداع والمشاكل الإدراكية.

وقال المؤلف المشارك، سابنا ميشرا، مرشح للدكتوراه من المعهد الهندي للتكنولوجيا في دلهي: “دراستنا تسلط الضوء على هذا الجانب الجديد من الآثار العصبية لـ كوفيد – 19 وتبلغ عن تشوهات كبيرة في المتعافين من كوفيد”.

واكتشف الباحثون أيضًا اختلافًا في منطقة الدماغ البيني الأيمن من جذع الدماغ، موضحين أن هذا يرتبط في الغالب بوظائف الجسم الحيوية – مثل عندما تقوم بإفراز الهرمونات. وأضافوا أن لها تأثيرًا على دورة النوم والاستيقاظ.

اقرأ أيصًا: 

تعليق مفاجئ من الصحة العالمية على الوضع الصحي لـ «كوفيد 19»

مضاعفات خطيرة طويلة الأمد

وقال ميشرا في مجلة “راديولوجي”: “تشير هذه الدراسة إلى مضاعفاتخطيرة طويلة الأمد قد تكون ناجمة عن فيروس كورونا، حتى بعد أشهر من الشفاء من العدوى”.

وأضاف: “النتائج الحالية هي من نافذة زمنية صغيرة. ومع ذلك، فإن النقاط الزمنية الطولية عبر عامين سوف توضح ما إذا كان هناك أي تغيير دائم”.

ووجدت دراسات سابقة أن الفيروس يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالنوبات أو الصرع في غضون ستة أشهر من الإصابة، حسبما ذكر باحثون من جامعة أكسفورد .

وكتب فريق من جامعة أكسفورد في دورية “نيورولوجي”، أن فيروس كوفيد يمثل خطرًا أكبر من المضاعفات مقارنة بالإنفلونزا، لكنه أضاف أن الخطر الإجمالي لا يزال منخفضًا.

ووجدوا أن الخطر المتزايد كان ملحوظًا لدى الأطفال أكثر منه لدى البالغين وكان أيضًا أكثر شيوعًا لدى أولئك الذين لم يدخلوا المستشفى بسبب عدوى كوفيد – 19.

مضاعفات في الدماغ

وفي يوليو، وجد باحثون في الدنمارك، أن أولئك الذين يعانون من كوفيد – 19 أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات في الدماغ.

ووجدوا أن 43375 شخصًا ثبتت إصابتهم بفيروس الزهايمر لديهم 3.5 أضعاف خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

ونظر الأطباء في البيانات التي تم أخذها بين فبراير 2020 ونوفمبر 2021، ووجدوا أيضًا أن أولئك الذين أصيبوا بـ كوفيد معرضون لخطر الإصابة بمرض باركنسون بمقدار 2.6 مرة.

كما كانوا أكثر عرضة 2.7 مرة للإصابة بالسكتة الدماغية و 4.8 مرات أكثر عرضة للإصابة بنزيف في الدماغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *