السبت، ٢ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٢ ميلادى

وزير الخارجية البريطاني: علاقتنا مع المملكة قوية ووثيقة

وزير الخارجية البريطاني: علاقتنا مع المملكة قوية ووثيقة

تواصل – وكالات:

قال وزير الخارجية البريطاني، جيمس كليفرلي، إن بلاده تجمعها علاقات قوية ووثيقة مع المملكة ومجلس التعاون الخليجي.

وأضاف في مقابلة مع فضائية “العربية”، أن بريطانيا حريصة على دعم الحلفاء في المنطقة للدفاع عن أنفسهم ضد ميليشيات ووكلاء إيران في المنطقة.

اقرأ أيضًا:

الأمين العام لمجلس التعاون: الغرب فهم متأخرًا تحذيراتنا من تهديدات إيران بالمنطقة والعالم

تعاون كبير بين بريطانيا والمملكة

وأوضح أن بريطانيا تنسق مع أصدقائها في المنطقة بشأن استدامة أمن الطاقة، مبينًا أن هناك تعاونًا كبيرًا بين بريطانيا والمملكة في كل المجالات، كما تعمل مع المملكة للتحول للطاقة الخضراء وزراعة ملايين الأشجار.

وتعهد وزير الخارجية البريطاني في وقت سابق السبت بالعمل مع الحلفاء “لمواجهة التهديد الإيراني”، متهما إياها بـ”إراقة الدماء” من الشرق الأوسط إلى أوكرانيا.

اقرأ أيضًا:

شاهد.. إطلاق نار وحرب شوارع بين الأمن والمتظاهرين غرب إيران

الأسلحة الإيرانية تهدّد المنطقة

وقال كليفرلي في مؤتمر حوار المنامة السنوي في البحرين، إن “الأسلحة الإيرانية تهدّد المنطقة بأسرها”، مشيرًا إلى أن “البرنامج النووي الإيراني اليوم أكثر تقدمًا من أي وقت مضى والنظام لجأ إلى بيع روسيا الطائرات المسيرة المسلحة التي تقتل المدنيين في أوكرانيا”.

وتابع وزير الخارجية البريطاني “بينما يتظاهر شعبهم ضد عقود من القمع، يريق حكام إيران الدماء والدمار عبر المنطقة (الشرق الأوسط) وفي مناطق بعيدة مثل كييف”.

وأكد أن بريطانيا عازمة على العمل “جنبًا إلى جنب مع أصدقائنا لمواجهة التهديد الإيراني، ومنع تهريب الأسلحة التقليدية، ومنع النظام من امتلاك قدرة أسلحة نووية”.

وجاء ذلك بعد يوم من تحذير رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين في البحرين من أن “انتشار الأسلحة” الإيرانية يشكل تهديدًا لأوروبا، ملمحة إلى مزيد من العقوبات ضد إيران.

وفرض الاتحاد الأوروبي الاثنين عقوبات على أكثر من 30 من كبار المسؤولين والمنظمات الإيرانية بسبب الحملة المستمرة لقمع المتظاهرين في البلاد وتزويد روسيا بطائرات مسيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *