الأحد، ٣ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ ميلادى

كل ما تريد معرفته عن التصلب اللويحي.. الأعراض والمضاعفات ونصائح مهمة للوقاية

كل ما تريد معرفته عن التصلب اللويحي.. الأعراض والمضاعفات ونصائح مهمة للوقاية

تواصل – فريق التحرير:

يعد مرض التصلب اللويحي أو ما يعرف علميا بمرض “MS” من أخطر الأمراض المزمنة لأنه يصيب الجهاز العصبي المركزي للإنسان، ويؤثر بالسلب على قدرة الإنسان على القيام بالمهام اليومية.

ويجعل مرض التصلب اللويحي الإنسان غير قادرا على فعل بعض أمور الحياة البسيطة المعتادة وقد يصل تأثيره للشلل فى بعض الأحيان، ولذلك وبسبب خطورة هذا المعرض نستعرض في هذا التقرير كل ما يتعلق بالأعراض والمضاعفات ونصائح للوقاية.

ماذا تعرف عن التصلب اللويحي؟

يوضح الأطباء، أن التصلب اللويحي هو مرض مزمن يؤثر على الدماغ والحبل النخاعي حيث يهاجم الجهاز المناعي أو ما يسمى بغمد الحماية (المايلين) الذي يغطي ألياف الأعصاب، ويسبب مشاكل في الاتصال بين دماغ المريض وبقية جسمه وفي النهاية يمكن أن يسبب المرض تلفًا أو تدهورًا دائمين للأعصاب.

وتشير التقارير الطبية، أن علامات وأعراض التصلب اللويحي تختلف على نطاق واسع، وتعتمد على مقدار تلف الأعصاب، وبعض الأشخاص المصابين بالـ التصلب اللويحي الحاد قد يفقدون القدرة على المشي نهائيًّا، بينما قد يمر الآخرون بفترات طويلة من الهدوء دون أي أعراض جديدة.

أخطر أعراض التصلب اللويحي

ومن ضمن أعراض أعراض التصلب اللويحي والتي تختلف من شخص لآخر وخلال مسار المرض وفقًا لمكان الألياف العصبية المصابة وغالبًا ما تؤثر الأعراض على الحركة، مثل:

– تنميل أو ضعف في أحد الأطراف أو أكثر يحدث عادةً على جانب واحد من جسم المريض في المرة الواحدة، أو الساقين وجذع الجسم.

اقرأ أيضا:

بالفيديو.. حاج مصاب بالتصلب اللويحي: وسائل النقل الحديثة يسرت أدائي المناسك

«الصحة» توضح مدى إمكانية حصول مرضى «التصلب اللويحي» على لقاح «كورونا»

– أحساس مشابهة للصدمة الكهربائية التي تصاحبها حركات معينة في الرقبة، وخصوصًا انحناء الرقبة للأمام (علامة ليرميت).

– الرُعاش أو انعدام التنسيق أو المشية غير المتزنة.

– فقدان جزئيّ أو كليّ للنظر عادةً في عين واحدة في المرة الواحدة، وغالبًا يصاحبه شعور بالألم أثناء حركة العين.

أخطر مضاعفات التصلب اللويحي

ومن أخطر مضاعفات مرض التصلب اللويحي أنه قد يصاب الأشخاص المصابون بهذا المرض الخطير ببعض المضاعفات حال عدم تلقى العلاج الصحيح ومنها:

• تيبُّس العضلات أو التشنجات والشلل وعادة يكون في الأرجل.

• مشكلات في المثانة أو الأمعاء أو الوظائف الجنسية.

• تغيرات عقلية، مثل النسيان أو التقلُّبات المزاجية.

• الاكتئاب والصرع.

آلية علاج التصلب اللويحي

يؤكد الأطباء، أنه لا يوجد علاج شافٍ تمامًا لمرض التصلب اللويحي حتى اللحظة ومع ذلك تساعد بعض الأدوية والعلاجات المتاحة في سرعة التعافي من النوبات ومنع تدهور الحالة وتعديل مسار المرض وعلاج الأعراض وممارسة الحياة بشكل طبيعي.

التصلب اللويحي وكورونا

أما عن علاقة التصلب اللويحي بلقاح أو فيروس كورونا، فقد أوضحت وزارة الصحة مدى إمكانية حصول مرضى “التصلب اللويحي” على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد كوفيد 19

وأكدت الصحة في تغريدة على حسابها بموقع تويتر حول أبرز الأسئلة الشائعة التي وصلت إليها، أنه لا مانع من أخذ اللقاح مع ضرورة أخذ رأى الطبيب

و”التصلب اللويحي” هو مرض يؤدي في كثير من الأحيان إلى الإنهاك، إذ يقوم جهاز المناعة في الجسم بإتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب، ووظيفته حمايتها

نصائح مهمة للوقاية

يؤكد الأطباء أن علاج مرض التصلب اللويحي يهدف إلى التحكم بالأعراض المصاحبة للمرض، وإيقاف تطور المرض ، إذ يتم وصف مجموعة من الأدوية، كما ينصح الأطباء المرضى بالتعايش مع هذا المرض لمنع تطور الحالة.

أما ما يتعلق بالتعايش مع المرض فإن أهم النصائح هي :

– الراحة

– ممارسة التمارين الرياضية،

– تظهر أحيانًا أعراض التصلب أو هجمات المرض بعد التعرض للحرارة ومنها حرارة الشمس، أو عند الاستحمام بالماء الساخن ، أو التعرض للهواء الساخن ، لذا ينصح المريض دائمًا بتجنب الحرارة قدر الإمكان

– الحرص على تناول أغذية متوازنة صحية تساعد في الحفاظ على وزن صحي وتقوّي المناعة وتحافظ على عظام صحية

– ينصح بتجنب الضغوطات.

اقرأ أيضا:

فعاليات اليوم العالمي لمرض التصلب المتعدد.. مسيرة تثقيفية ومرثون توعوي كبير بالرياض

احذر.. كثرة «التثاؤب» دليل على إصابتك بهذا المرض الخطير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *