الجمعة، ٥ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٧ يناير ٢٠٢٣ ميلادى

«العفو الدولية»: الأمن الإيراني قتل 82 شخصًا في زاهدان شرق البلاد

«العفو الدولية»: الأمن الإيراني قتل 82 شخصًا في زاهدان شرق البلاد

تواصل – فريق التحرير:

كشفت منظمة العفو الدولية، أن الأمن الإيراني قتل 82 شخصًا في زاهدان شرق البلاد منذ الـ 30 من سبتمبر الماضي.

تحقيق دولي عاجل في عمليات قتل المتظاهرين

وأوضحت أن التحقيقات الجارية التي تجريها حول حملة قمع الاحتجاجات الشعبية في إيران، كشفت عن أنماط واسعة النطاق من الاستخدام غير القانوني للقوة والعنف الذي لا يرحم من جانب قوات الأمن، مؤكدة أن القمع الإيراني للاحتجاجات يشمل:

1 – الضرب المبرح للمتظاهرين.

2 – استخدام الذخيرة الحية وطلقات الخرطوش وسواها من الكرات المعدنية.

3 – العنف القائم على النوع الاجتماعي، بما في ذلك العنف الجنسي ضد النساء.

وتعقيبًا على حملة القمع الوحشية المتصاعدة تحت غطاء الانقطاع المستمر والمتعمد للإنترنت والتشويش على خدمات الهواتف المحمولة، قالت المنظمة: إن العالم يشاهد صورًا للشعب الإيراني في جميع أنحاء البلاد وهو يتصدى ببسالة لقوات الأمن الذي قتل عشرات الأشخاص، بينهم أطفال، وأصاب المئات من المتظاهرين السلميين.

المنظمة: لا يجوز تجاهل صوت الشعب الإيراني الشجاع

وأكدت المنظمة الدولية أنه لا يجوز تجاهل صوت الشعب الإيراني الشجاع الذي تعلو صرخاته للمطالبة بدعم المجتمع الدولي، مؤكدة أن قوانين إيران التمييزية، وعقود القمع لأي شكل من أشكال المعارضة، والإفلات المنهجي من العقاب على عمليات القتل غير المشروع أثناء الاحتجاجات.

احتجاجات إيران تدخل أسبوعها الرابع على التوالي

ويأتي هذا في وقت تدخل فيه الاحتجاجات في إيران، أسبوعها الرابع، حيث خرجت تظاهرات ليلية في عدد من المدن الإيرانية، وأضرم المتظاهرون النار في إعلانات تحمل صورة للمرشد علي خامنئي.

اقرأ أيضًا:

الاتحاد الأوروبي: نبحث كافة الخيارات لوقف العنف ضد المتظاهرين في إيران

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *