الثلاثاء، ١٢ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٦ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

تقنية جديدة تخفف آلام العلاج الكيمياوي لمرضى السرطان

تقنية جديدة تخفف آلام العلاج الكيمياوي لمرضى السرطان

تواصل – فريق التحرير:

يعاني مرضي السرطان الخاضعون للعلاج بالحقن الكيمياوية الوريدية آلاما مبرحة، فضلا عن أعراض جانبية مؤثرة على الجانبين الجسدي والنفسي.

ويبحث هؤلاء المرضي عن أي أمل لتخفيف آثار العلاج التي يتعرضون لها وتسبب آلاما لا تحتمل؛ وربما تفتح هذه الدراسة الفرنسية الباب لهذا الأمل.

استبدال الحقن الوريدية

وأجرت دراسة فرنسية حديثة، بحثا حول إقرار بروتوكول يجعل العلاج الكيميائي لمرضى السرطان أكثر بساطة باعتماد الحقن تحت الجلد بدلاً من الحقن الوريدي المتّبع راهناً، في حال ثبتت فاعلية هذه الطريقة لدى البشر بعد اختبارها على الحيوانات.

وتوصل العلماء إلى نهج جديد يهدف إلى إيصال الدواء المضاد للسرطان للجسم بسرعة من خلال النسيج تحت الجلد إلى مجرى الدم من دون التسبب بسمية في الموقع الذي يحقن فيه.

اقرأ أيضا:

سر عجز العلم عن تفسيره .. لماذا يفقد المتعافون من كوفيد 19 حاسة الشم؟

تغيير البروتوكول العلاجي

وخلال التجارب ما قبل السريرية لهذا العلاج الكيميائي الجديد على الفئران، توصل العلماء إلى فاعلية أفضل من الصيغة التجارية للمكون النشط (تاكسول) الذي يتم إعطاؤه من طريق الوري، حسب “القبس”.

من جانبه ، ذكر قائد فريق الدراسة، مدير الأبحاث في المركز الوطني الفرنسي للبحوث العلمية CNRS، جوليان نيكولا، أن “الفائدة الرئيسية لهذا النهج الجديد تكمن في تسهيل العلاج الكيميائي وتعزيز راحة المرضى الذين قد يصبحون قادرين على تلقي العلاج في منازلهم”، حسب “فرانس برس “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *