الإثنين، ١١ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٥ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

هل هناك أزمة ثقة بين الناس وأخبار وسائل التواصل؟ دراسة حديثة توضح

هل هناك أزمة ثقة بين الناس وأخبار وسائل التواصل؟ دراسة حديثة توضح

تواصل ـ فريق التحرير:

كشفت دراسة حديثة أن ثقة الناس في الأخبار التي يتصفحونها على وسائل التواصل الاجتماعي، أقلّ بكثير من ثقتهم فيما تقدمه القنوات المتلفَزة.

وأفادت الدراسة التي أجراها معهد رويترز، إلى أن الشباب العربي لا يثق في أخبار المنصات، بقدر ما يثق فيما يتلقاه عبر التلفاز.

وشملت الدراسة الاستقصائية ألفي شخص، من المملكة المتحدة والولايات المتحدة، والبرازيل، والهند؛ وعلى الصعيد العربي، فالشباب العربي يثق بالتلفاز والصحف، أكثر من وسائل التواصل الاجتماعي كمصادر للأخبار.

مصادر المعلومات

ونقلت “سكاي نيوز” عن خبير الإعلام الرقمي فتحي شمس الدين، قوله: “إن شبكات التواصل الاجتماعي أصبحت مصدرا لكل شيء في حياتنا اليوم، سواء للمعلومات أو البيع والشراء أو كسب الأموال، حيث أصبحت أسلوب حياة بالنسبة للشباب”.

وأضاف شمس: “أن شبكات التواصل الاجتماعي قد عرفت ذروة استعمالها كمصدر للمعلومات أثناء ثورات الربيع العربي، وإثر انتهاء هذه الثورات تبين للمستخدمين أن هذه المنصات تحتوى الكثير من الأخبار المظللة والزائفة”.

وبين شمس أن “شبكات التواصل الاجتماعي استعملت من قبل الكثيرين لنشر الشائعات والنيل من أفراد بعينهم ونشر معلومات سياسية واقتصادية وكذلك صحية في فترة جائحة كورونا مغلوطة ومجانبة للحقيقة”.

اقرأ أيضًا: 

مفاجأة غير متوقعة.. فيسبوك وإنستجرام تتعقبان مستخدمي «أبل» بحيلة ماكرة

دراسة تكشف مفاجأة..كيف يؤثر «فيسبوك» على صحة الإنسان العقلية

«ريلز تيك توك» توقع «إنستجرام» في مأزق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *