الثلاثاء، ١٢ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٦ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

فهد الكليب.. قصة بطل ضحى بنفسه لإنقاذ أم وطفلها في اليوم الوطني (فيديو)

فهد الكليب.. قصة بطل ضحى بنفسه لإنقاذ أم وطفلها في اليوم الوطني (فيديو)

تواصل – فريق التحرير:

لم يهب الموت، ولم يتكاسل عن أداء عمله، رغم أن الساعة كانت الثانية فجرًا ولا يوجد رقيب عليه إلا الله في تلك اللحظة، وفي لحظة قرر الشرطي الرقيب أول فهد الكليب أن ينقذ سيدة وطفلها خلال عبورهما للطريق.

بعد مساعدة فهد الكليب البالغ من العمر 33 عامًا للسيدة وطفلها وتمكينهما من عبور الطريق، وأثناء استدراته للعودة لدوريته مرة أخرى، فوجئ بسيارة تسير بسرعة جنونية تصدمه وتطرحه أرضًا.

قصة البطل فهد الكليب

إنقاذ دفع ثمنه فهد الكليب والذي تلقى صدمة السيارة الطائشة، لينقل إلى المستشفى ويلقى حتفه على الفور، جراء شدة الحادث الذي وقع في الساعة الثانية من صباح الجمعة، وخلال احتفالات اليوم الوطني، ليوارى الثرى عصر السبت.

الحادث برمته وقع في طريق الملك عبدالله الدائري بجوار منتزه الملك عبدالله البيئي في محافظة الإحساء، خلال احتفالات اليوم الوطني.

على الفور، ندد مغردون بمواقع التواصل الاجتماعي وخاصة تويتر، بتلك الفاجعة، ولم تتوقف تغريداتهم المواثية لأهل وذوي فهد الكليب، والمطالبة بالقصاص من القاتل.

هبة تويترية من أجل فهد الكليب

وتصدر منصات وسائل التواصل الاجتماعي في المملكة خلال الساعات الماضية نبأ وفاة فهد الكليب خلال عمله بعدما أنقذ السيدة وطفلها.

وعبّرت تعليقات النشطاء عن حزنهم على وفاة فهد الكليب، وأشادوا بموقفه البطولي في إنقاذ سيدة وطفلها من الدهس، ثم وفاته متأثرًا بعد اصطدام سيارة الشخص المتهور به.

وأعرب النشطاء عن خالص تعازيهم، كما اشتملت تعليقاتهم على الدعاء له، سائلين الله سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته.

وتعددت مطالب النشطاء فور الحادث، غير أن أبرزها كان لحساب باسم “العالمية”، والذي طالب بمنع سير السيارات في الشوارع خلال احتفالات اليوم الوطني في الأعوام المقبلة، نظرا لوجود المحتفلين والزحام بالشوارع.

فيما قال حساب باسم “سعد الهليل”: “البطل الشرطي فهد الكليب .. أنقذ سيدة وطفلها من الدهس في الاحساء ، ثم توفى متأثرًا بعد اصطدام سيارة الشخص المتهور به، اللهم اغفر له وارحمه”.

شقيق فهد الكليب يتحدث

وفي السياق ذاته، نقل موقع “العربية نت” تصريحات لتوفيق الكليب شقيق فهد الكليب قال فيها، إن “فهد ضحى بنفسه من أجل إنقاذ أسرة، حيث ساعد أما وطفلها على قطع الطريق، خوفاً عليهما، وخلال عودته من نفس الطريق تعرض للدهس من قبل سيارة يقلها شخص متهور”.

وأوضح أن وفاة فهد الكليب حصلت يوم الجمعة الساعة الثانية فجراً، حيث كان يقف بدوريته الأمنية في شارع عام بالقرب من منتزه الملك عبد الله البيئي.

اقرأ أيضًا:

في اليوم الوطني.. السفارات تحتفل وعلم المملكة يرفرف عاليًا على مستوى العالم

 

 

الصورة

 

الصورة

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *