الخميس، ١٠ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٦ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

الهلال الأحمر الفلسطيني: 38 إصابة في مواجهات مع الاحتلال بالضفة الغربية

الهلال الأحمر الفلسطيني: 38 إصابة في مواجهات مع الاحتلال بالضفة الغربية

تواصل – فريق التحرير:

أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني، أن مالا يقل عن 38 فلسطينيًا أصيبوا في مواجهـات مع قوات الاحتلال شرقي نابلس وقلقيلية بالضفة الغربية.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس: إن دولة الاحتلال تسعى بتصميم إلى تدمير حل الدولتين وبالتالي لا يوجد شريك إسرائيلي يمكن الحديث معه.

منظمات إرهابية يقودها أعضاء من الكنيست

وفي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أكد أن الاحتلال يخوض حملة مسعورة للاستيلاء على أراضي الفلسطينيين وأنه يطلق يد الجيش والمستوطنين الإرهابيين، ويجبر أعدادًا من الفلسطينيين على هدم بيوتهم بأيديهم أو دفع ثمن هدمها، مؤكدًا أن الاحتلال سمح بتشكيل منظمات إرهابية يقودها أعضاء من الكنيست.

الاحتلال دمر 524 قرية وهجر 950 ألف فلسطيني

ودعا عباس، إلى تصنيف منظمات إرهابية إسرائيلية تستهدف الفلسطينيين وحقوقهم كتنظيمات إرهابية، مؤكدًا أن الاحتلال يسن قوانين عنصرية تكرس نظام تمييز عنصري هو عبارة عن نظام أبارتهايد وأنه دومًا يفلت من المساءلة، وأن دولة الاحتلال ارتكبت منذ نشأتها جرائم بحق شعبه عندما دمرت 524 قرية فلسطينية وهجّرت 950 ألف فلسطيني.

الاحتلال ارتكب 50 مجزرة منذ عام 1984

وأكد أن الاحتلال ارتكب منذ نشأته سنة 1948 أكثر من 50 مجزرة واعترفت بعدد منها، وأن قواته تعتدي على منظمات حقوقية فلسطينية مستقلة أمام نظر العالم، لافتًا إلى أن الأمم المتحدة وعلى رأسها القوى المتنفذة فيها تحمي دولة الاحتلال باعتماد معايير مزدوجة.

وطالب عباس، دولة الاحتلال بالاعتراف بمسؤوليتها عن ارتكاب مذابح وتدمير قرى وتهجير سكانها منذ 1948، مؤكدًا أن بلاده ستتوجه للمحكمة الجنائية الدولية لمطالبة الاحتلال بتحمل مسؤولياته الجنائية والسياسية، مشيرً إلى أن الأمم المتحدة أصدرت مئات القرارات الخاصة بفلسطين بينها 97 قرارا عن مجلس الأمن لم تنفذ أبدا.

ولفت إلى أن فلسطين لا تقبل أن تبقى هي الطرف الوحيد الذي يحترم الاتفاقات مع الاحتلال التي يتم خرقها، وأنه لم يبق محتلا في العالم إلا الشعب الفلسطيني متوجهًا بسؤال لـ “الأمم المتحدة” والعالم لماذا يحدث ذلك ؟.

وطالب الرئيس الفلسطيني، بتنفيذ القرار 181 الخاص بتقسيم فلسطين والقرار 194 الخاص بعودة اللاجئين، مؤكدًا أن المجتمع الدولي عجز عن إنهاء الاحتلال وحماية الشعب الفلسطيني، مشددًا على مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بوضع خطة تنهي حالة الاحتلال لدولة فلسطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *