الخميس، ١٨ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٩ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

استشاري نفسي : في كل مرة تعاقب الطفل على خطأ.. هل سألت نفسك هذا السؤال؟

استشاري نفسي : في كل مرة تعاقب الطفل على خطأ.. هل سألت نفسك هذا السؤال؟

تواصل – فريق التحرير:

حذر د. محمد اليوسف استشاري الطب النفسي واضطرابات المزاج والمهتم بالتنمية البشرية، من بعض الممارسات الخاطئة في تربية الأبناء والأطفال الصغار.

وقال اليوسف في تغريدات عبر حسابه في “تويتر”: “في كل مرة تعاقب فيها طفلك على خطأ ما، اسأل نفسك هذا السؤال: “هل أقوم بهذا لأربي وأؤدب،أم لأنتقم وأثأر ؟!”.

وأضاف  :” طبيعة الانتقام في هذه الحالة ردا على بعض الاستفسارات “أن الانتقام في هذه الحالة يكون منه، أو من ما عشته في طفولتك وماضيك، وهنا يطول الشرح، لكن الشخص الغاضب في حالة العصبية الشديدة، يصعب عليه أن يضع عقوبات متناسبة مع الخطأ كالحرمان مثلاً من لعبة”.

وضرب اليوسف مثالا على ذلك قائلا :”البعض بيقول لك: لا، أحرمه بس كذا ما بشفي غليلي لازم أضربه”، في إشارة إلى أخطاء البعض في التمادي في عقاب الطفل بعقوبات لا تتناسب مع الخطأ.

وتابع د. محمد اليوسف “أن الإهانة والتحقير والتصغير أشد وأقسى على نفسية الطفل من الأذى الجسدي الضرب مثلا، لأنها تسبب شرخاً لتقديره لذاته قد يحتاج لسنوات طويلة بعدها لترميمه ومداواته، وقد يكتفي بعضهم “بمداراته” فقط !”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *