الأحد، ٣ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ ميلادى

وزير الصدر يطالب إيران بكبح جماح الإطار التنسيقي الموالي لها في العراق

وزير الصدر يطالب إيران بكبح جماح الإطار التنسيقي الموالي لها في العراق

تواصل – فريق التحرير:

في اطار التوترات السياسية والتي يشهدها الشارع العراقي، طالب وزير تابع للتيار الصدري، إيران بكبح جماح الإطار التنسيقي الموالي لها في العراق.

وأوضح الوزير، أنه إن لم يعلن الإطار التنسيقي الحداد على ضحايا الثورة سيكون التيار عدوهم الأول، مؤكدًا أن الإطار التنسيقي ينظر إلى السلطة على أنها صراع وجود، مشيرًا إلى أن الإطار التنسيقي لا يعرف معنى الإصلاح ولا السلمية ولا معاناة العراقيين، حسب “العربية”.

وفي وقت سابق، أمد وزير التيار الصدري صالح محمد العراقي، أن تفجير المسيرات هو ما يكسر هيبة الدولة، مشدداً على أن المتظاهرين يحمون مؤسسات الدولة من الفساد.

جاء ذلك في رده على الإطار التنسيقي الموالي لإيران، حيث أكد أن زعزعة الأمن الطائفي في كردستان والأنبار كسر لهيبة الدولة، فيما أن حماية المؤسسات من الفساد ليست كسرا لهيبة الدولة.

وحذر العراقي، الإطار التنسيقي من زعزعة السلم الأهلي، مؤكدًا أن التسريبات ليست بعيدة عن الإطار، داعيًا الأمم المتحدة إلى دعم العراقيين لإنهاء معاناتهم من الفساد.

وأمس الأول، اقتحم الآلاف من أنصار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر المنطقة المحصنة للحكومة في بغداد ، للمرة الثانية خلال أسبوع، في تصعيد للأزمة السياسية التي تعصف بالعراق، حيث اندلعت اشتباكات دامية بالمنطقة الخضراء راح ضحيتها 3 قتيلًا وأكثر من700 جريح.

فيما أعربت البعثة الأممية عن قلقها العميق من الأحداث الجارية في العراق، ودعت إلى تغليب لغة الحوار والحكمة، وتغليب الحوار السياسي لتجنب أعمال العنف والتصعيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *