الأحد، ٣ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ ميلادى

بسبب الجفاف والإضرابات وأزمات أخرى.. مفاجأة: الجنيه الإسترليني يهبط أمام اليورو والدولار

بسبب الجفاف والإضرابات وأزمات أخرى.. مفاجأة: الجنيه الإسترليني يهبط أمام اليورو والدولار

تواصل ـ فريق التحرير:

في سابقة لم تحدث منذ 2020؛ هبط الجنيه الاسترليني أمام الدولار واليورو، إذ تسبب صيف من الجفاف والإضرابات وأزمة التضخم وتكلفة المعيشة بالمملكة المتحدة، في مزيد من التباطؤ الاقتصادي.

وسجل الجنيه الاسترليني أكبر هبوط أسبوعي مقابل العملة الخضراء منذ سبتمبر 2020، حيث انخفضت العملة البريطانية بنسبة 0.47 بالمئة إلى 1.1771 دولار بحلول الساعة 15:20 بتوقيت غرينتش.

وقال محللون لدى الشركة الأسترالية لصرف العملات الأجنبية «أو إف إكس»: «كان عاما سيئا للجنيه الإسترليني الذي يتراجع حتى أمام اليورو، بينما رفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة في كل اجتماع له» منذ نهاية عام 2021.

ورغم هذه الزيادات، تجاوز معدل التضخم البريطاني 10 % خلال عام واحد، وهو الأعلى في مجموعة السبع، بسبب الحرب في أوكرانيا وتداعيات الوباء، وكذلك نتيجة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، وصلت العملة البريطانية إلى أدنى مستوياتها منذ مطلع 2020 ومنذ الأشهر الأولى من تفشي الوباء، مسجلة 1.1764 دولار للجنيه الواحد، وقبل ذلك، لم تنخفض العملة البريطانية تحت عتبة 1.18 دولار منذ العام 1985.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *