الأربعاء، ٩ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٥ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

نهر العشار في العراق.. 1950 “ضاحك الوجه” و2021 “مكب نفايات”

نهر العشار في العراق.. 1950 “ضاحك الوجه” و2021 “مكب نفايات”

تواصل – فريق التحرير

نشرت صفحة “نوادر من التاريخ” على تويتر، صورتين لنهر العشار بمدينة البصرة في العراق، الأولى قديمة عام 1950 أيام العهد الملكي والثانية حديثة تعود لعام 2021م.

وأظهرت الصورة الأولى النهر أيام العهد الملكي، تحف به الرياض وأشجار النخيل، ضاحك الوجه في مشهد يؤلف منظراً شاعرياً، لكنه في الصورة الثانية تحول إلى “مكب نفايات”.

اقرأ أيضًا:

من النوادر التاريخية.. رسمة ثلاثية الأبعاد لمكة المكرمة عمرها 177 عامًا

نهر العشار هو أحد الأنهار الأربعة الرئيسة في البصرة، وسمي بهذا الاسم نسبة لجباية ضريبة العشر التي تؤخذ على المحاصيل الزراعية استنادًا إلى الوثائق العثمانية.

ويقسم نهر العشار منطقة العشار إلى نصفين، حيث امتاز قديما بصفاء مائه وجماله، وكانت الأشجار والبيوت الجميلة والشناشيل والدكاكين على طرفيه، والزوارق الكثيرة التي تجوبه محملة بالبضائع، إضافة الى الثروة السمكية الكبيرة التي كان يحتويها.

وكان يوجد بين مسافة وأخرى مدرجات للوصول الى النهر يستعملها أهالي البصرة للركوب في الأبلام (يطلق عليها البلم العشاري) والتي تمتاز بسعتها عن الأبلام الأخرى التي في شط العرب مثلاً من حيث سعة عدد الأشخاص، حيث تستخدم للتنقل أو التنزه أو نقل البضائع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *