الأربعاء، ١٢ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٠ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

15 عاماً حكماً على سعودي لزيارته والدته في العراق

15 عاماً حكماً على سعودي لزيارته والدته في العراق

تواصل – متابعات:
أكد مسؤول ملف المعتقلين بسجون العراق بمكتب الجريس للمحاماة والاستشارات القانونية ثامر، أن حب شاب سعودي وحنينه إلى والدته قاده لسجون العراق تسعة أعوام من أصل حكم بلغ (15) عاماً.

وروى حيثيات الواقعة  قائلا: ” في عام 2003 كان الشاب سعيد بن علي المطرفي في زيارة لوالدته في محافظة الأنبار بمدينة القائم على الحدود السورية – العراقية بعد دخوله نظاميا عبر سورية “، مؤكداً أن ” المطرفي وبعد مضي قرابة أسبوع عند والدته اعتقلته القوات الأمريكية إثر بلاغ تقدم به مواطن عراقي ومكث في السجون العراقية أربع سنوات تنقل خلالها عبر عدة سجون من أبرزها سجن أبو غريب، وفي عام (2006) صدر بحقه حكم يقضي بسجنه (15) عاما “جوازات” دخول البلد بصورة غير نظامية بالرغم من دخوله نظاميا للعراق”.
وبين البليهد أن المطرفي مضى من محكوميته تسع سنوات وما زال يقبع داخل السجون العراقية.
وفي السياق ذاته قال المعتقل سعيد بن علي المطرفي: ” ننظر إلى الإخوة العراقيين بأن يتموا الانتهاء من توقيع الاتفاقية مع المعنيين بها في المملكة، وأن يذهب كل معتقل لوطنه ويكون قريباً من أهله “، مشيرا إلى أن ابنته “فجر” عمرها تسع سنوات لم يرها ولم ير زوجته وأقاربه بسبب أنه يقبع بالسجون العراقية.
وقال المطرفي: ” كنت أعمل بوزارة التربية والتعليم بالحدود الشمالية وسافرت لسورية ثم للعراق بواسطة جواز سفر سعودي ودخولي نظاميا لكن للأسف حكم علي عكس ذلك والحكم علي (15) عاما “. حسب الجزيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *