الأربعاء، ٢ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

أزمات تتوالى على لبنان.. عودة الظلام وطوابير البنزين

أزمات تتوالى على لبنان.. عودة الظلام وطوابير البنزين

تواصل – فريق التحرير:

يبدو أن لبنان على موعد مع أزمات جديدة، بسبب عودة الظلام إثر انقطاع الكهرباء، وعودة الطوابير على محطات البنزين مجددا، وإغلاق بعضها الآخر.

وتفصيلا، عمدت بعض محطات الوقود إلى الإغلاق بعد تواتر أنباء حول عدم توزيع البنزين في اليومين المقبلين، أو توزيعه “بالقطّارة”، ما دفع المواطنين إلى الاحتشاد بسياراتهم أمام المحطات في المناطق، في استعادة لمشهد الطوابير السابق.

وسجل أمس ارتفاع جديد في أسعار المحروقات، فارتفعت صفيحة البنزين 16 ألف ليرة، أما صفيحة المازوت فارتفعت 26 ألفا وقارورة الغاز 9 آلاف ليرة.

وأوضح عضو نقابة أصحاب محطّات المحروقات جورج البراكس أن سبب ارتفاع الأسعار يعود إلى تطبيق مصرف لبنان سياسة رفع الدعم التدريجي عن استيراد البنزين. وبعد أن كان يعتمد معادلة %85 صيرفة و15 %سوق حرة، ذهب اليوم الى تخفيف نسبة صيرفة الى 70 %.

كذلك يهدد الظلام الشامل لبنان مجددا، مع تأكيد مصادر مؤسسة كهرباء لبنان أن “معمل دير عمار أصبح خارج الشبكة اعتباراً من يوم  الإثنين، ويتم حالياً تشغيل معمل الزهراني بما يحافظ على معدل التغذية ذاته حتى 25 من الشهر الحالي.

ونوهت أن أولوية التزويد بالطاقة هي لمرافق الدولة العامة كمطار ومرفأ بيروت، مؤسسة مياه بيروت، مجلس النواب، والسراي الحكومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *