الخميس، ٧ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠١ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

دون الإفصاح عنه.. الاتحاد الأوروبي يدرس رد إيران على مقترحه

دون الإفصاح عنه.. الاتحاد الأوروبي يدرس رد إيران على مقترحه

تواصل – فريق التحرير:

يعكف الاتحاد الأوروبي، على دراسة ردّ إيران على مقترحه لإعادة إحياء الاتفاق النووي لعام 2015، فيما أفاد ناطق باسم مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، الذي نسّق المحادثات الرامية لإعادة إيران والولايات المتحدة إلى الاتفاق، بأنه تم تلقي الرد الإيراني في وقت متأخر الاثنين.

وقال المتحدث: “نقوم بدراسته ونتشاور مع باقي الشركاء في خطة العمل الشاملة المشتركة، والولايات المتحدة بشأن طريقة المضي قدما”.

وأعلنت إيران، الاثنين، أنها قدمت ردها المكتوب على مقترح قدمه الاتحاد الأوروبي بشأن إحياء الاتفاق النووي، حسب “سكاي نيوز عربية”.

من جانبه، أفاد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في مؤتمر صحفي، بأن بلاده “ستكون جاهزة للعودة إلى سياسة العقوبات إذا لم تقبل إيران بالعودة الكاملة للاتفاق النووي”.

لكنه تعهد برفع العقوبات عن طهران في حال التزامها بالاتفاق، الذي انسحبت منه واشنطن عام 2018 إبان حكم الرئيس السابق دونالد ترامب.

وأكد المتحدث أن العقوبات المفروضة على الحرس الثوري “خارج نطاق الاتفاق النووي”.

وكان وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، أعلن في وقت سابق، أمس، أن بلاده سترد على النص المقترح من الاتحاد الأوروبي بحلول منتصف الليل.

وأضاف في تصريح صحفي، أن طهران لديها ما وصفها بالخطة البديلة إذا فشلت محادثات فيينا في إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين طهران وقوى عالمية، وفقًا لما نقله عنه تلفزيون “برس تي في”.

وتابع أنه في حال كان رد الفعل الأمريكي مرنًا فسيكون هناك اتفاق قريب، محذرًا من أنه في حالة عدم حدوث ذلك سيتعين إجراء المزيد من الحوارات، أي مزيد من المفاوضات، كما اعتبر أن “الإخفاق في إحياء الاتفاق النووي لن يكون نهاية العالم”، وفق تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *