الخميس، ١٠ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٦ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

النزل الريفية بالطائف.. طبيعة خلابة وقمم تعانق السحاب (صور)

النزل الريفية بالطائف.. طبيعة خلابة وقمم تعانق السحاب (صور)

تواصل – فريق التحرير

النزل الريفية في محافظة الطائف أصبحت حلم الكثير لقضاء أوقات ماتعة، والاستمتاع بمشاهدة إطلالات جبالها الخضراء وهي تلتحف الضباب، ومع ترانيم الأمطار وهي ترتوي بسقيا السماء.

استراحه وشاليهات الكوخ الريفي - YouTube

وتتميز المنطقة بالنزل أو الأكواخ الخشبية البسيطة في أحضان الغابات وبين الأشجار المعمرة ذات التصاميم الريفية، التي تجسد لدى العديد من السياح الانسجام الأمثل بين الطبيعة والإنسان، إذ روعي في تصاميمها وإنشائها على الخامات الطبيعية لتكون جزءًا من المشهد الفطري للمكان كما هو الحال في النزل القائمة في الوجهات السياحية بجبال الهدا والشفاء.

شاليهات أكواخ المزرعة من افضل شاليهات الرياض - شاليهات الرياض

قمم جبال محافظة الطائف الشاهقة

وتزين أشجار العرعر والنباتات العطرية قمم جبال محافظة الطائف الشاهقة في ارتفاع يصل إلى 2800 متر فوق سطح البحر، لتشكل لوحة طبيعية لا يقدر على صنعها إلا خالق السموات والأرض، عندما تعانق هذه القمم بشموخها السحاب والضباب.

الشفا».. إطلالة ساحرة على شفير جبال تهامة | صحيفة الاقتصادية

وهناك النزل الريفية ذات التصاميم الحجرية القديمة، التي يشم فيها الزائر عبق الماضي مع اطلالات طبيعية على جبال وأودية الطائف، مزودة بنقوش ومنحوتات حجرية أو خشبية تصور الحيوانات والطيور في محاكاه للماضي، وسدود زراعية مصغرة وجداول مياه تعمل في تزويد المزارع المحيطة بالأكواخ الريفية بمياه الري وسقيا الزرع.

🇸🇦 عبدالرحمن البشري Twitterissä: "٪1 من مساحة #السعودية غابات طبيعية منها  60٪ في منطقة #عسير و40٪ بين الطائف والباحة وجازان وبقية المناطق🇸🇦 ،،  والمعلومة الأهم أن الغابات في السعودية مثل مساحة #لبنان

تتميز منطقتا الشفاء والهدا، بسمات ريفية وصفاء جبالها وأوديتها، وسقوط أشعة الشمس المنسدلة بين أغصان شجر العرعر المعمرة التي تكسو غالبية هذه الجبال في منظر بديع، مما يجعلها مقصدًا ووجهة محببة، كما تم دمج العديد من النزل الريفية مع المزارع، وتشكيل حدائق أمامية جميلة، مزينة بالورد الطائفي والعديد من الشجيرات والنباتات البرية مثل الريحان والبعيثران والبردقوش.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *