الأربعاء، ٩ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٥ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

سلمان رشدي على جهاز تنفس صناعي.. ومدير أعماله: سيفقد إحدى عينيه

سلمان رشدي على جهاز تنفس صناعي.. ومدير أعماله: سيفقد إحدى عينيه

تواصل ـ فريق التحرير:

كشف وكيل أعمال سلمان رشدي أن “الأخبار ليست جيدة” بعد تعرض الكاتب المسيئ للرسول صلى الله عليه وسلم وللإسلام للطعن أثناء حضور حفل في ولاية نيويورك؛ مؤكدا أن سلمان ربما يفقد إحدى عينيه.

وتعرض رشدي للهجوم أثناء وجوده على المنصة، وهو الآن على جهاز تنفس اصطناعي، وفقا لأندرو وايلي الذي أدلى ببيان بشأن الواقعة أكد خلاله أن الكاتب قد يفقد إحدى عينيه.

وألقت شرطة نيويورك القبض على شخص يشتبه في أنه منفذ الهجوم يُدعى هادي مطر، 24 سنة، من فيرفيو في نيوجيرسي.

ونشر سلمان رشدي روايته المسيئة للإسلام وللرسول صلى الله عليه وسلم في عام 1988 ميلادية.

وأمس صرح وكيل أعمال سلمان رشدي، أن كبده تعرض للطعن والتلف، وذلك إثر طعنه أثناء إلقاء محاضرة أدبية في نيويورك الأمريكية.

وفي وقت سابق، أعلنت الشرطة الأمريكية، أن الكاتب سلمان رشدي تعرض لطعنة في العنق على ما يبدو ونُقل إلى المستشفى بطائرة هليكوبتر.

وأوضحت أن الكاتب المسيء للإسلام تعرض للطعن يوم الجمعة قبل محاضرة مقررة في ولاية نيويورك، وأنه حوالي الساعة 11 صباحا، اقتحم رجل مشتبه به المنصة في مؤسسة شوتاكوا وهاجم سلمان رشدي وأحد المحاورين.

وأشارت شرطة الولاية على أن رشدي أصيب على ما يبدو بطعنات في رقبته ورأسه وتم نقله بطائرة هليكوبتر إلى مستشفى بالمنطقة، ولم تعرف حالته بعد، وأن المكلف بإدارة المداخلة يعاني من إصابة طفيفة في الرأس.

اقرأ أيضًا:

عاجل.. الكشف عن اسم وجنسية المهاجم الذي طعن سلمان رشدي

تعرض لـ 15 طعنة.. شاهد لحظة نقل سلمان رشدي عبر مروحية للمستشفى

استهزأ بالنبي ﷺ.. عاجل.. طعن الكاتب سلمان رشدي قبيل إلقائه محاضرة في نيويورك

فيما أكد منظمو الفعالية التي شارك فيها سلمان رشدي التعامل مع وضع طارئ، وأنه تم نقل الكاتب سلمان رشدي لتلقي العلاج بعد تعرضه لاعتداء حيث دخل المستشفى وتم أجراء عملية جراحية له.

يذكر أنه تم حظر رواية سلمان رشدي؛ حيث سخر فيها من النبي صلى الله عليه وسلم والقرآن الكريم، وثوابت الدين الإسلامي، وأثارت الرواية الكثير من الجدل فى العديد من البلدان، بما فى ذلك الهند والسودان وبنجلاديش وجنوب أفريقيا.

وولد رشدي البالغ من العمر 75 عاما في الهند، ويعيش في الولايات المتحدة منذ العام 2000.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *