الإثنين، ١١ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٥ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

شارك في تحدٍ خطير على مواقع التواصل.. حكم قضائي بفصل أجهزة الإنعاش عن طفل ليموت

شارك في تحدٍ خطير على مواقع التواصل.. حكم قضائي بفصل أجهزة الإنعاش عن طفل ليموت

تواصل- فريق التحرير:

أنهى مستشفى في العاصمة البريطانية لندن، معاناة طفل ميت دماغيًا (12 عامًا)، بفصل أجهزة الإنعاش عنه ما أدى إلى وفاته.

جاء ذلك تنفيذًا لحكم المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، بعد أن رفضت طلبًا عاجلًا قدّمه والدا الفتى، الذي كان ميتًا دماغيًا، لعدم فصله عن أجهزة الإنعاش التي تبقيه على قيد الحياة، إذ كانا يقولان إنهما يريدان إعطاءه كل الفرص الممكنة للتعافي وإنهما رأيا إشارات حياة في عينيه.

وقالت والدة الطفل، إن ابنها توفي بعد ساعتين فقط من إيقاف أجهزة التنفس الاصطناعي.

وأضافت للصحفيين وهي تبكي خارج مستشفى لندن الملكي: “كان طفلا صغيرا جميلا، قاتل حتى النهاية”.

وعثر على أرتشي فاقدا للوعي بمنزله في الـ7 من شهر أبريل الماضي، ولم يستعد وعيه منذ ذلك الحين، وبحسب والدته، فهو شارك يومها في تحدٍ على مواقع التواصل الاجتماعي يقضي بحبس الأنفاس حتى فقدان الوعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *