الأحد، ٩ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٧ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

أوروبا تعتمد “خطة طارئة” للغاز.. ومخاوف قطع الإمدادات تلقي بظلالها

أوروبا تعتمد “خطة طارئة” للغاز.. ومخاوف قطع الإمدادات تلقي بظلالها

تواصل – فريق التحرير:

دفعت مخاوف قطع إمدادات الغاز الروسي، الاتحاد الأوروبي، إلى اعتماد خطة طارئة للحفاظ على مخزونات الغاز، بحيث تدخل حيز التنفيذ مطلع الأسبوع المقبل.

وتتضمن الخطة، خفضًا طوعيًا بنسبة 15% لاستهلاك الغاز في الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، بين الأول من أغسطس الجاري، و31 مارس المقبل 2023، مقارنة بمتوسط الاستهلاك في الفترة نفسها على مدار السنوات الخمس الماضية.

كما تشمل الخطة، التي أعلنت عنها جمهورية التشيك، التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، آلية طارئة لتفعيل إنذار على مستوى التكتل في حالة حدوث نقص واسع النطاق في الغاز، لجعل أهداف توفير الغاز إلزامية، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وفي وقت سابق، أعلن الاتحاد الأوروبي أن حزمة العقوبات الأوروبية السابعة ضد روسيا دخلت حيز التنفيذ، موضحًا أن الدول الأعضاء قرروا بشكل كامل، حظر استيراد الذهب والمجوهرات من روسيا، ويعتبر الذهب الروسي من أهم صادرات موسكو بعد الطاقة، وذلك للحد من قدرتها على تمويل عدوانها على أوكرانيا.

وأكد الاتحاد الأوروبي، أنه شدد أيضًا على حظر تصدير التكنولوجيا إلى روسيا، وأنه استثنى المنتجات الزراعية والأسمدة الروسية من العقوبات، والمعاملات البنكية الخاصة بمنتجات الزراعة والأسمدة.

وكشفت مفوضية الاتحاد الأوروبي، أنها اقترحت خفضًا إلزاميًا في استخدام الغاز في حالة حدوث أزمة على مستوى الاتحاد الأوروبي، مؤكدة أن روسيا تبتز أوروبا باستخدام الطاقة كسلاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *