الجمعة، ٢١ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٩ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

كل ما تريد معرفته عن لائحة الجامعات الجديدة

كل ما تريد معرفته عن لائحة الجامعات الجديدة

تواصل – فريق التحرير:

أصدر مجلس شؤون الجامعات برئاسة رئيس المجلس معالي وزير التعليم، الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، لائحة الدراسة والاختبارات للمرحلة الجامعية، واللائحة المنظمة للدراسات العليا في الجامعات.

وتهدف اللائحة إلى تنظيم آلية وإجراءات الدراسة والاختبارات في الجامعات ومراحل الدراسات العليا، ورفع كفاءة وجودة العملية التعليمية والإجراءات الأكاديمية، ومواكبة التطورات في التعليم الجامعي ومراحل الدراسات العليا، بما يسهم في تحقيق التمايز والتنافس بين الجامعات، إلى جانب تحسين جودة مخرجات التعليم، ويتواءم مع متطلبات التنمية الوطنية وسوق العمل المستقبلي.

وتمنح اللائحتان صلاحيات واسعة للجامعات في الإجراءات الأكاديمية، وفق إطار عمل مؤسسي مرن وحوكمة تتماشى مع أفضل الممارسات في الجامعات العالمية، بما يحقق التناغم والتكامل في الأدوار المتدرجة في الاختصاصات والمسؤوليات.

إلى جانب تعزيز كفاءة الجامعات في الأداء والإنجاز، ويضمن استدامة فاعليتها، إذ شارك في إعداد اللائحتين عدد من الجامعات والمختصين، إضافة إلى عدد من الجهات الحكومية.

وتشمل لائحة الجامعات الجديدة البنود الآتية: 

1- منح الجامعات صلاحيات واسعة في تنظيم الإجراءات الأكاديمية.

2- إقرار برامج مشتركة بين الجامعة ومؤسسات تعليمية خارج المملكة.

3- إمكانية منح الطالب الذي لم يكمل متطلبات درجة البكالوريوس، درجة الدبلوم في التخصص الذي درس فيه.

4- إتاحة الفرصة للطالب للحصول على أكثر من شهادة بكالوريوس.

5- دعم واستقطاب الطلاب الموهوبين والمبدعين.

6- تسريع الرحلة التعليمية للطالب في المرحلة الجامعية.

7- إيجاد نظام دراسي مرن (مستوى دراسي، فصل دراسي، سنة دراسية كاملة) مع إمكانية تغيير المدة الزمنية.

8- إتاحة ما لا يقل عن 25 من أنماط التعليم المختلفة (تعليم مدمج، أو حضوري، أو عن بعد، أو ذاتي) وغيرها من الأنماط.

9- إمكانية تقديم نظام تقديرات أكاديمية مختلفة.

10- إمكانية احتساب المقررات المعادلة ضمن المعدل التراكمي للطالب.

11- إمكانية أن يكون العام الدراسي أكثر من فصلين دراسيين.

وتسعى لائحة الجامعات الجديدة لتحقيق الأهداف الآتية:

1- تحقيق التمايز والتنافس بين الجامعات ورفع كفاءتها وتصنيفها العالمي.

2- تنظيم آلية وإجراءات الدراسة والاختبارات في الجامعات.

3- تحسين جودة مخرجات التعليم، بما يتواءم مع سوق العمل المستقبلي.

4- رفع كفاءة وجودة العملية التعليمية والإجراءات الأكاديمية.

5- مواكبة التطورات في مرحلة التعليم الجامعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *