الإثنين، ١٧ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٥ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

أوقاف غير معتادة!

محمد بن سعد العوشن

تتخطى قيمة الأوقاف العامة في المملكة حاجز الــ 50 مليار ريال سعودي، وهو رقم كبير، يبعث على السرور، و غالب هذه الأوقاف عقارات وأراض ومزارع مخصصة للاستثمار، أو مساجد وجوامع بملحقاتها.

ولا شك أن مجال الوقف أوسع بكثير من الممارسات والتصورات الحالية، والتي نظراً لطبيعتها فإنها تحتاج إلى رأس مال كبير ليكون الوقف نافعاً، وهو ما لا يستطيع عليه إلا القلة!

لذا يأتي السؤال الملح : كيف لي أن أضع وقفاً غير تقليدي؟ وكيف يمكن لآلاف الريالات أن تصنع أثراً في المجتمع من خلال مشروع وقفي؟ وماهي خيارات الأوقاف العينية غير الاعتيادية؟

وإجابة على هذا السؤال فقد حرصت في أكثر من مرة، أن أحاول توسيع نطاق الوقف وخياراته، برصد الكثير من الأفكار والمقترحات والصور لتلك الأوقاف العينية غير النقدية، فبدأت بكتابة ما يزيد عن 40 فكرة أولى، ثم تداولتها مع عدد من الزملاء، فزودوني – مشكورين- بأفكار أخرى متنوعة ورائعة، حتى بلغت 75 فكرة.

وهي مسودة أولى لا زال بالإمكان توسيعها، لتبلغ عشرة أضعاف هذا الرقم، وفقاً لكل تخصص ومجال، وهي بين أيديكم لتكون منطلقاً للإلهام فحسب، وأحسب أن هذه التدوينة بذاتها (وقف) أسأل الله أن يجعلها مباركة، فإلى بعض الأفكار العملية للأوقاف العينية:

  • حدائق عامة.
  • ممرات صحية للمشي.
  • رصيف مشي محيط بمباني المدارس الحكومية
  • مركز خدمات لفئة متخصصة ( دعم فني للأئمة والخطباء مثلاً )
  • باص للحلقات والدور أو الجهات التعليمية غير الربحية.
  • سيارات لنقل المرضى الفقراء من المستشفيات وإليها.
  • دور ضيافة للمرضى الفقراء بجوار المستشفيات التي يحتاجون إلى البقاء بجوارها أياماً.
  • أسرة، وعربات، وتجهيزات، واسطوانات أوكسجين وأجهزة غسيل الكلى للمرضى.
  • خزانات مياه حلوة للتعبئة.
  • برادات مياه على الطرقات وبجوار المساجد.
  • محطات تحلية أو تنقية للمياه.
  • محطات توزيع مياه الشرب على البيوت.
  • مكتبة ومرسم للأطفال .
  • مكتبة عامة في الحي.
  • استراحة ترفيهية لطلاب المنح وحلقات التحفيظ ومكاتب الدعوة والجمعيات واللجان.
  • دورات مياه لعابري السبيل (يتم إدراجها بخرائط جوجل لتسهيل الوصول إليها)
  • قاعات تدريب شبه مجانية .
  • ديوانية الكبار(المتقاعدين).
  • دار للمسنين.
  • نادي ثقافي وترفيهي للفتيات.
  • دار ومعهد قرآني نسائي .
  • مركز ترفيه لذوي الإعاقات.
  • مصلى نموذجي مؤقت مع دورات المياه (قابل للنقل)
  • ورشة ترميم وإصلاح الأثاث والأجهزة للفقراء.
  • ورشة صيانة مكيفات وبرادات وثلاجات المساجد.
  • معمل لترميم المصاحف.
  • فرامات كبرى للأوراق المحترمة.
  • مركز علاج المتعاطين.
  • معدات حفر ودفن للموتى.
  • مسارات عزاء مظللة بالمقابر.
  • مغاسل للأيدي، وتجهيزات لتعبئة المياه في المقابر.
  • منازل جاهزة للفقراء.
  • مطبخ خيري.
  • مخبز خيري.
  • سلوى الحزين (مركز للتواصل مع ذوي المتوفين).
  • تدوير المخلفات بما يحافظ على البيئة.
  • دور للضيافة.
  • محفظة إقراضية لطلاب العلم في منطقة محددة أو مجال محدد.
  • محفظة إقراضية للتزويج .
  • محفظة إقراضية استهلاكية.
  • مدرسة تعليم قيمية.
  • روضة أطفال قيمية.
  • مركز دراسات وبحوث.
  • مركز تنموي اجتماعي.
  • ابار مياه (حفر، تحسين، تخزين)
  • مركز تأهيل للأسر المنتجة.
  • معرض لبيع إنتاجات الأسر المنتجة.
  • وقف مساكن لطلاب العلم .
  • وقف سكن الوافد (سواء كان  طالب علم أو داعية او غيره ممن لا يجد مأوى)
  • وقف سكن المنقطعين الذين لا أهل لهم ولا بيت ولا مال.
  • تأسيس أسواق تخصصية (مثل سوق للسمك)
  • ورشة لقوارب الصيد للمحتاجين.
  • أجهزة حاسوبية للمحتاجين و طلاب المنح.
  • تجهيزات عيادات متنقلة (على سبيل المثال عيادة لأمرا ض العيون في أحد المناطق)
  • سيرفر لاستضافة المواقع النافعة
  • شراء حقوق بعض التطبيقات النافعة غير المجانية وإتاحتها مجاناً.
  • وقف ترجمة بعض الكتب النافعة للغات الحية .
  • إعداد محتوى نافع لبعض التطبيقات الشهيرة ( مثال : تعليم اللغة العربية في دولينقو)
  • حضانات الأطفال الخدج.
  • شراء حقوق بعض الأدوية وبذلها لمن يريد تصنيعها من المسلمين (تكلفتها عالية)
  • إتاحة كتب ثقافية نافعة في المطارات ومواضع الانتظار المختلفة.
  • قاعة زواجات ومناسبات.
  • مستودعات للجمعيات الخيرية
  • مصنع لتحويل بقايا الطعام إلى أعلاف
  • سدود مياه
  • محطات توليد كهرباء بالطاقة الشمسية
  • ابتكار وتصميم التقنيات الزراعية
  • بنك للبذور.
  • مشتل للأشجار المتعدية النفع.
  • لوحات اعلانية خيرية
  • مصاحف مسموعة أو مرئية بدون حقوق .
  • مخططات هندسية نموذجية لمساجد ذات فئات متعددة، ولمنازل الفقراء.
  • حضانة أطفال بجوار الحرمين الشريفين.
  • عيادة مجانية بجوار الحرمين الشريفين.
  • مناهج لتعليم العربية لغير الناطقين بها.

وبعد هذه الجولة التي أتمنى أن تكون مفيدة وملهمة، فإنه يغلب على ظني أنك حين كنت تقرأ هذه المجموعة الأولى من الأفكار الوقفية العينية قد سرحت، وجال بك الفكر بعيداً ، فانقدحت في ذهنك جملة من الأفكار المتعددة، والصور الأخرى للوقف..

فمن الجميل أن تكتبها، وتنشرها، وتتحدث بها، وأكون شاكراً لو وافيتني بها مشكوراً لكي يكتمل البناء، ونكون جميعاً شركاء في الأجر، ومساهمون بالوقف بشكل أو بآخر.

دمتم بخير،،،

 

محمد بن سعد العوشن

@bin_oshan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *