الأحد، ٣ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ ميلادى

حاج يُقلع عن التدخين في عيادات “كفى” بعد 20 عامًا من تعاطيه

حاج يُقلع عن التدخين في عيادات “كفى” بعد 20 عامًا من تعاطيه

تواصل – فريق التحرير:

أعلن حاج أربعيني من جنسية عربية إقلاعه عن التدخين نهائيًا وذلك بعد حضوره لقاءً تعريفيًا بأضرار التدخين، قدمته جمعية كفى بمنطقة مكة في أحد مخيمات الحجاج، ضمن مشروعها الموسمى (معًا ليكون الحرم بيئة نقية).

وبين الحاج ( م . ع ) أن هذا الإقلاع بدت ملامحه عند وصوله مكة المكرمة ولكن الصراع الداخلي كان يقوده للعودة خصوصًا وأن هناك عشرات المحاولات التي قام بها في السابق لتجاوز هذه المحنة، ولكن حين حضر فريق كفى التوعوي لمقر حملته وبدؤوا في الحديث عن أضرار التدخين والتبغ، وخاصة في هذه الآيام المباركات والبقاع المقدسة، مع نية الحاج، فكانت فرصة لا تعوض للاقلاع عن السموم بعد رحلة تعاطيه للسجائر والتي امتدت لأكثر من 20 عامًا.

ويقول الحاج : أقف احترامًا وتقديرًا لهذا البلد المبارك حكومة وشعبًا، فخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله – لم يحرصا على خدمة وتسهيل الحج لضيوف الرحمن وحسب، بل سخروا من يسهر على راحتهم وأمنهم وسلامتهم، وما أرى جهود هذه الجمعية المباركة (كفى) إلا خير دليل على ذلك، فأثرها أن نكون بصحة وسلامة ووقاية من السموم حتى بعد عودتنا لديارنا، فلهم جزيل الشكر والعرفان والامتنان، وحفظ الله هذه البلاد من كيد الكائدين وأدام عليها النعمة.

من جهته بيّن مدير عام جمعية كفى بمنطقة مكة، إبراهيم بن أحمد الحمدان، أن مشروع (معًا ليكون الحرم بيئة نقية) والذي تمت إقامته بالتعاون مع الرئاسة العامة لشؤون الحرمين والمجلس التنسيقي لشركات ومؤسسات حجاج الداخل وشراكة استراتيجية مع مؤسسة أبوغزالة الخيرية، انطلق من يوم 25 من شهر ذو القعدة الماضي، وكانت أبرز إنجازاته توعية 160 ألف مستفيد ، واقناع أكثر من 600 حاج بالإقلاع عن التدخين من خلال 352 لقاءً توعويًا في مخيمات الحجاج، في حين جرى توزيع أكثر من 40 ألف سواك، وإطفاء ما يقارب الـ 20 ألف سيجارة ولله الحمد والمنه، وذلك عبر فريق كفى التوعوي وعياداتها المتنقلة الموجودة بالمشاعر المقدسة تحت إشراف أطباء متخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *