الجمعة، ٤ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

قبل يوم التروية.. آخر الاستعدادات في مشعر منى وجسر الجمرات ومزدلفة (فيديو)

قبل يوم التروية.. آخر الاستعدادات في مشعر منى وجسر الجمرات ومزدلفة (فيديو)

تواصل – واس:

رفعت وزارة الصحة جاهزية مراكزها الصحية في مشعر منى لخدمة ضيوف الرحمن وتقديم كافة خدماتها الوقائية والصحية والعلاجية.

وأكدت “الصحة” أنها جهّزت 26 مركزًا صحيًا في مشعر منى لخدمة حجاج بيت الله الحرام إضافة إلى 16 مركزًا للطوارئ بجسر الجمرات، أكثر من 1050 موظفًا وموظفة ما بين كوادر طبية وفنية وإدارية.

وتتوزع المراكز الصحية لتغطي كافة المواقع في مشعر منى، ليسهل وصول ضيوف الرحمن لها، وأكدت الصحة أنها قدمت خدمات الرعاية الصحية الأولية لحجاج بيت الله الحرام والعاملين بالمشاعر المقدسة، والخدمات الإسعافية، والتدخل لإنقاذ الحالات الطارئة و الإسعافية مثل الإجهاد الحراري والإنعاش القلبي الرئوي.

* 5 مراكز في جسر الجمرات

وبينت “الصحة” أن المراكز في جسر الجمرات تتوزع في أبراج الجمرات بواقع خمسة مراكز صحية في كل طابق بإجمالي 16 مركزًا صحيًا مصغرًا، إضافة إلى وجود مركز عند مدخل الجمرات يحوي كادرًا طبيًا وتمريضيًا وتجهيزات إسعافات أولية ورعاية صحية.

ودعمت الوزارة كافة المراكز الصحية بأحدث الأجهزة الطبية والمختبرات، والكوادر الطبية، والفنية، والإدارية المؤهلة لتقديم الخدمات الصحية لضيوف الرحمن داخل مشعر منى.

* مركز القيادة ومسؤولياته

فيما جهزت وزارة الصحة غرفة القيادة والتحكم بمستشفى منى الطوارئ التي تُعد مركزًا لرصد مؤشرات الحالة الصحية، والإنذار المبكر، والتوجيه والمتابعة للقرارات الإستراتيجية الصحية من خلال شبكة معلومات واتصالات متقدمة.

ويشكل مركز القيادة والتحكم حلقة الوصل بين مختلف الإدارات المعنية، إذ يشرف على تأهب القطاعات الصحية لمواجهة مهددات الصحة العامة، ويرأس الترصد الصحي لمواجهة هذه المهددات، كما يقوم بتقييم المخاطر ومعالجتها قبل وفي أثناء وقوعها.

وتمثل هذه المسؤوليات ثلاثة عناصر رئيسة أهمها:

1- التأهب الذي يسهم في تقليل احتمالية وقوع الحوادث الصحية (الأمراض) باتخاذ التدابير الوقائية، والإعداد الكافي بتحسين البنية التحتية للصحة، وتدريب الكوادر اللازمة وتعبئة الموارد اللازمة، وإعداد خطط العمل لتطبيقها لمواجهة أخطار الكوارث الصحية، والتدريب بالمحاكاة على خطط العمل لمواجهة الأخطار.

2- المراقبة الوبائية من خلال مراقبة (الترصد) وهي التهديدات المحتمل وقوعها، ومراقبة جاهزية الشؤون الصحية بالمنطقة وجميع المنشآت الطبية التابعة لها.

3- الاستجابة السريعة، حيث يرأسُ المركز مهددات الصحة العامة، ويقومُ بتنظيم عمل أصحاب المصلحة في هذا الشأن، ومن ثم إصدار خطة عمل محدَّدَةٍ لمواجهة الكوارث الصحية المعنية، بالإضافة إلى مراقبة جميع عمليات الاستجابة للكوارث المعنية.

* استعدادت المشعر الحرام

عرضت قناة “الإخبارية” مقطع فيديو، يظهر استعداد مشعر مزدلفة لاستقبال حجاج بيت الله الحرام، بعد نزولهم من جبل عرفات، وسط الخدمات المتكاملة من كافة أجهزة الدولة المعنية بخدمة الحجاج.

ويقع المسجد في منتصف المسافة الواقعة بين مسجد نمرة بعرفات ومسجد الخيف في منى، وهو المسجد الذي نزل النبي عند قبلته في حجة الوداع، وكان على جبل يقال له “قزح”، ويفيض إليه الحجيج بعد غروب يوم عرفة، حيث كان في بداية القرن الثالث الهجري مربع الشكل صغير المساحة بسيط البناء، ولم يكن مسقوفًا.

وجرى توسعة المسجد في عهد المملكة، وأصبح طوله من الشرق إلى الغرب 90 مترًا وعرضه 56 مترًا، وبات يستوعب أكثر من 12 ألف مصلٍ، وله منارتان بارتفاع 32 مترًا، ومداخل في الجهات الشمالية والجنوبية والشرقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *