الجمعة، ٢١ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٩ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

ما حكم تبادل التهاني بالعشر من ذي الحجة؟.. «المفتي» يوضح

ما حكم تبادل التهاني بالعشر من ذي الحجة؟.. «المفتي» يوضح

تواصل- فريق التحرير:

أعلنت المحكمة العليا، أن يوم غدٍ الخميس 30 / 6 / 2022م هو غرة شهر ذي الحجة، والوقوف بعرفة يوم الجمعة الموافق 8 / 7 / 2022م، بمشيئة الله.

وكانت المحكمة العليا، قد دعت، في بيان لها عموم المسلمين في جميع أنحاء المملكة إلى تحري رؤية هلال شهر ذي الحجة لهذا العام 1443هـ، مساء اليوم الأربعاء.

وبهذه المناسبة الكريمة، يتساءل البعض حول مشروعية تبادل التهاني بحلول العشر من ذي الحجة، وهو ما أوضحه الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، سماحة المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء.

وقال المفتي: ” إنه تجوز التهنئة بالمواسم الفاضلة إذا كانت من باب الدعاء كقول القائل: بارك الله لكم في كذا، كالأعياد وشهر رمضان وعشر ذي الحجة”.

وتابع الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ: “وقد استدل عليها ابن رجب في (لطائف المعارف) بما ذكره: أن النبي صلى الله عليه وسلم، كان يبشر أصحابه بقدوم رمضان فيدل ذلك على أن هذه التهاني كانت مستعملة قديمة، فإنها دعاء يرجى إجابته، وفيها إظهار فرح وسرور بالمواسم الفاضلة، وفيها أيضا تذکیر بفضل تلك المواسم؛ سواء أكانت بالزيارات أم بالرسائل أم بالمكالمات الهاتفية، ففي ذلك كله دعاء وخیر کثیر.

وتابع: هذا ما تم إيراده والله أعلم بالصواب وإليه المرجع والمآب، وبالله التوفيق وصلى الله وسلم على نبينا محمد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *