السبت، ١٥ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٣ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

عادة شائعة أثناء النوم تزيد من احتمالية الوفاة بهذه الأمراض

عادة شائعة أثناء النوم تزيد من احتمالية الوفاة بهذه الأمراض

تواصل- وكالات:

حذرت دراسة حديثة من النوم أمام التلفاز أو في مكان به إضاءة ولو كانت خافتة، مشيرة إلى أن هذه العادات قد تصيبك بأمراض تتسبب في الوفاة.

وربطت الدراسة بين النوم أمام التلفاز أو في الإضاءة وليس في الظلام الدامس، وبين الإصابة بأمراض السكر والسمنة والضغط وأمراض القلب.

ودرس الباحثون في كلية الطب بجامعة نورث وسترن تأثير الضوء المحيط على الصحة وعادات النوم لدى 552 شخصا تتراوح أعمارهم بين 63 و84 عاما.

ووجدت الدراسة أن أولئك الذين ينامون حتى مع أدنى إضاءة محيطة كانوا أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم.

ووفقا للدراسة، التي نقلتها “RT” فإنه من المرجح أن تحدث مقاومة الإنسولين في الصباح بعد أن ينام الناس في غرفة ذات إضاءة خافتة، مثل تلك المنبعثة من جهاز التلفزيون.

وتحدث مقاومة الإنسولين، عندما لا تستجيب خلايا العضلات والدهون والكبد بشكل صحيح للإنسولين، وترتبط عادة بمرض السكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأظهرت النتائج أن 17.8% من المشاركين في الدراسة ممن ناموا في الإضاءة المحيطة ليلا يعانون من مرض السكري، مقارنةً بـ 9.8% فقط بمن ناموا في ظلام دامس.

وفي الوقت نفسه، كان 40.7% من المشاركين الذين ناموا في الإضاءة المحيطة يعانون من السمنة المفرطة، بينما عانى ما يزيد قليلا عن ربع المشاركين الذين ناموا في الظلام من السمنة (بنسبة 26.7%).

وكشفت دراسة النوم هذه أيضا عن بعض الحقائق المزعجة الأخرى التي تربط الضوء بالمشاكل الصحية، وأوضحت أن أولئك الذين ناموا في الضوء المحيط كانوا أكثر عرضة للبقاء مستيقظين إلى وقت متأخر من الليل والنوم أيضا إلى وقت متأخر من اليوم التالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *