الجمعة، ٢١ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٩ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

هذا ما فعله الحوثيون باليمن.. غضب شعبي بعد تحول أحد أعلام الصحافة لـ «بائع قات»

هذا ما فعله الحوثيون باليمن.. غضب شعبي بعد تحول أحد أعلام الصحافة لـ «بائع قات»

تواصل ـ فريق التحرير:

تفاعل اليمنيون خلال الساعات الماضية بصورة لأهم مخرج صحفي في اليمن، قبل أن تسيطر ميليشيا الحوثي على العاصمة صنعاء.

فقد تداول رواد التواصل الاجتماعي صورة طارق السامعي، الذي حولته الميليشيا إلى بائع قات في أحد أسواق العاصمة، مما أثار تعاطفا وغضبا شعبيا في نفس الوقت لما آلت إليه المهنة الحرة على يد المليشيا المارقة.

وكتب الصحفي فتحي أبو النصر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) إنه “في زمن الميليشيا تحول السامعي من أكبر مخرج صحافي في اليمن إلى بائع قات”؛ مؤكدا أن “الميليشيات أجهضت الصحافة كلها”، مضيفا أن “صاحبه بات اليوم يبيع القات”.

وعلق الصحافي فؤاد مسعد، بقوله: “مخرج أهم الصحف اليمنية تحول إلى بائع قات؛ كان السامعي يتولى إخراج أهم ثلاث صحف أهلية في البلاد، وهي النداء والمصدر والشارع؛ وكلها كانت تظهر في قوالب مميزة ولكل صحيفة هويتها الخاصة”.

وأشار مسعد إلى أنه “بعدما سيطرت جماعة الحوثي على صنعاء وأغلقت المؤسسات الإعلامية وجد طارق نفسه بلا عمل يعود عليه بدخل بسيط فقرر العمل في بيع القات بأحد أسواق صنعاء”.

ومنذ انقلاب الحوثي في سبتمبر 2014، أغلقت الميليشيا وصادرت كل الصحف ووسائل الإعلام المعارضة لها، وفقد مئات الصحافيين مصادر دخلهم، وتحول الغالبية منهم للعمل في مهن أخرى.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *