الإثنين، ٧ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٣ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

«نيوزويك»: مسؤولون إيطاليون يتجهون لإغلاق مسجد في فينيسيا

«نيوزويك»: مسؤولون إيطاليون يتجهون لإغلاق مسجد في فينيسيا

تواصل – ترجمة:

قالت مجلة “نيوزويك” الأمريكية: إن السلطات في مدينة فينيسيا “البندقية” الإيطالية، أعلنت عن إغلاق كنيسة كاثوليكية مهجورة تحولت إلى مسجد تقام فيه الصلاة بالمدينة.

وأشارت إلى أن سلطات المدينة أخطرت منظمي معرض فني داخل الكنيسة التي تقام فيها الصلاة بأنها ستقوم بإغلاقها، ومع ذلك فإن منظمي المعرض أمامهم 60 يوماً للاستئناف ضد القرار.

وأضافت: أن العاملين في الكنيسة المهجورة أكدوا عدم تسلمهم لإخطار رسمي، وأن المسجد سيظل مفتوحاً بشكل عادي، حيث كان من المتوقع أن تستمر الصلاة في الكنيسة المهجورة طيلة السبعة أشهر المخصصة للمعرض.

ونقلت “المجلة” عن إمام محلي؛ رداً على اتجاه السلطات لإغلاق المسجد، أن ما تسعى السلطات لتنفيذه أشبه بإلقاء “كبريت” على كومة من “القش”.

وتحدثت “المجلة” عن أن المسجد، وهو الأول في مدينة البندقية التاريجية، جذب الانتباه بشكل كبير منذ تحويل الكنيسة الكاثوليكية هناك إلى مسجد في أبريل الماضي.

وذكرت: أن المعرض كان يهدف في الأساس إلى جذب الانتباه إلى حقيقة عدم السماح لـ20 ألف مسلم في مدينة “فينيسيا” البندقية ببناء مسجد.

وكشفت “المجلة” عن أن إيطاليا كلها لم يُبنَ فيها سوى مسجدين، على الرغم من أن بها نحو 1.5 مليون مسلم؛ مما يدفع المسلمين للبحث عن مبانٍ أو مواقع أخرى للصلاة فيها، بما في ذلك المستودعات، ومواقف السيارات، والجراجات.

علي عبدالعزيز

نسأل الله أن يحفظ للمسلمين مساجدهم ، دول الغرب تدّعي حفظ الحريات وتضطهد المسلمين في حرياتهم !! كذب صريح على الملاء ..

علي عبدالعزيز

عفواً على الملأ**

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *