الأربعاء، ٧ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٠٦ يوليو ٢٠٢٢ ميلادى

دراسة تكشف ارتباط التدخين بأمراض عقلية ونفسية

دراسة تكشف ارتباط التدخين بأمراض عقلية ونفسية

تواصل – فريق التحرير:

كشفت دراسة حديثة أجراها أكاديميون بجامعة بريستول البريطانية، أن التدخين يزيد من خطر الإصابة بالفصام بنسبة تتراوح بين 53% و127%، والإصابة بالاكتئاب بنسبة 54% إلى 132%.

وكشفت الدراسة أن معدلات التدخين أعلى بكثير بين الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية عقلية مقارنة مع غيرهم، ومن بين 6 ملايين مدخن في إنجلترا هناك ما يقدر بـ 230 ألف مدخن يعانون من مرض عقلي حاد (مثل الفصام والاضطراب ثنائي القطب)، و1.6 مليون مصاب بالاكتئاب والقلق.

من جانبه، قال الدكتور ماركوس مونافو، أستاذ علم النفس البيولوجي في جامعة بريستول، وأحد المشاركين في الدراسة إن: “لم يعد هناك شك في أن التدخين مضر بالصحة العقلية وهذا يحتاج إلى أن يكون أولوية في خطة مكافحة التبغ المقبلة”.

وذكر موقع “ميديكال إكسبريس” أن هناك تقرير مشترك من قبل منظمة العمل على التدخين والصحة (ASH) ومركز تنفيذ الصحة النفسية العامة التابع للكلية الملكية للأطباء النفسيين، يوضح كيفية اتباع نهج الصحة النفسية العامة للتدخين للتصدي للتدخين وتقليل الصحة العقلية السيئة.

من جانبه، قال الدكتور أدريان جيمس، رئيس الكلية الملكية للأطباء النفسيين: “إن إدمان التدخين ليس بالأمر الهين، إنه يسبب ضررًا خطيرًا لكل من الجسم والعقل. ويمكن للمدخنين الذين يعانون من حالات صحية عقلية الإقلاع عن التدخين مع الدعم المناسب من المتخصصين في الرعاية الصحية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *