الثلاثاء، ٢٩ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٨ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

شائعة وتنمر يتسببان في إنهاء طفل أمريكي لحياته.. وعائلته تقاضي مدرسته!

شائعة وتنمر يتسببان في إنهاء طفل أمريكي لحياته.. وعائلته تقاضي مدرسته!

تواصل- وكالات:

تسببت شائعة وحالة من التنمر في قيام طفل أمريكي بإنهاء حياته وقتل نفسه.

وتفصيلا، لجأت عائلة طفل أمريكي أقدم على قتل نفسه إلى ملاحقة مدرسته ومديرها قضائياً، مطالبة بتعويض قدره 100 مليون دولار.

وأوضحت عائلة الطفل نيت برونستاين (15 عاماً)، الذي أقدم على خطوة إنهاء حياته، بعدما تعرّض لتنمر شديد على مدار أشهر من زملائه، في أحدث دليل يظهر خطورة هذه الظاهرة المنتشرة في المدارس حول العالم، إن ابنها كان من الممكن أن يظل على قيد الحياة، في حال لو اتخذ مدير المدرسة في شيكاغو إجراءات رادعة بحق المتنمرين عليه.

وتطالب العائلة بإن يتم إقصاء المدير من منصبه الجديد، نظراً لفشله في منع وقوع المأساة وتأديب المتنمرين، وفق ما أوردت صحيفة «نيويورك بوست» الأمريكية.

الأم روزلين أكدت انها رفعت دعوى قضائية ضد المدرسة ومديرها السابق، تطالب بتعويض قدره 100 مليون دولار.

وقالت الأم في الدعوى إن المدرسة والمدير تجاهلا معاناة ابنها الراحل لشهور، حيث كان يتعرّض لتنمر لا رحمة فيه، كما تعرض لسخرية يومية بسبب شائعة أنه لم يتلقَ اللقاح المضاد لكورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *