الخميس، ١ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٣٠ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

“بايدن” ينفي معرفته بمكان مواطنيه المفقودين في أوكرانيا.. ويُحذر من السفر إليها

“بايدن” ينفي معرفته بمكان مواطنيه المفقودين في أوكرانيا.. ويُحذر من السفر إليها

تواصل – فريق التحرير:

أقر الرئيس الأمريكي جو بايدن ، بعدم معرفة إدارته عن مكان الأمريكيين المفقودين في أوكرانيا، الذين تطوعوا للقتال ضد روسيا، محذرًا مواطنيه من السفر إلى أوكرانيا.

وقال بايدن، متحدثا عن المواطنين الأمريكيين الثلاثة، الذين ذهبوا متطوعين للقتال في صف القوات الأوكرانية، في مواجهة العمليات العسكرية الروسية، وتحدثت تقارير عن فقد أثرهم هناك: “تم إطلاعي على الأمر، لكن لا نعلم أين يتواجدون”.

ونقلت “فرانس برس” عن وزارة الخارجية الأمريكية، أن 3 أميركيين يعتقد أنهم من ضمن مجموعة غالبيتهم من المحاربين القدامىن فُقد أقرهم، بعد أن انضموا إلى متطوعين أجانب آخرين، للقتال إلى جانب القوات الأوكرانية.

وذكر موقع “سكاي نيوز عربية”، أن أفرادًا من عائلتي إثنين من الأمريكيين الثلاثة، وهما ألكسندر درويك، وإندي هوين، أفصحوا أن: “الاتصال مع العسكرييَن الأمريكييَن السابقَين، فُقد الأسبوع الماضي، أثناء قتالهما إلى جانب القوات الأوكرانية قرب الحدود الروسية”.

فيما أخبرت زوجة الأمريكي الثالث، شبكة “CNN”، أنه قضى قرابة 20 عامًا، كضابط سابق في مشاة البحرية الأمريكية، وأضافت أنها تقلت آخر معلومات بشأنه نهاية أبريل الماضي.

وعلى الصعيد الرسمي، شدد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس على التزامات روسيا تجاه الأفراد المتطوعين، وكذلك القوات الأوكرانية، وصرح: “هناك التزامات على الروس، فأفراد القوات المسلحة الأوكرانية – بما في ذلك المتطوعون الذين قد يكونون متحدرين من دول ثالثة ومدمجين في القوات المسلحة – يجب أن يُعاملوا كأسرى حرب، وفقا لاتفاقية جنيف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *