السبت، ٣ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٠٢ يوليو ٢٠٢٢ ميلادى

استشاري: 49٪ من حالات تأخر النطق لدى الأطفال بسبب مشاهدة التلفاز

استشاري: 49٪ من حالات تأخر النطق لدى الأطفال بسبب مشاهدة التلفاز

تواصل – فريق التحرير:

أكد استشاري طب الأطفال د. خالد الغامدي، أن 49٪ من حالات تأخر النطق للأطفال بسبب مشاهدة التلفاز لفترة طويلة.

وأوضح في تصريحات لـ”الإخبارية”، أنه حسب أحدث الدراسات فإن 49٪ من حالات تأخر النطق للأطفال تكون بسبب الجلوس أوقاتًا طويلة أمام التلفاز.

وأضاف الغامدي، أن تأخر النطق لدى الأطفال في هذه الحالة يكون ناتجًا عن غير مرض عضوي، بمعنى أن الطفل يسمع ولكنه لا يستطيع الكلام، وذلك بسبب فقدانه لمهارات كبيرة جدًا في التواصل منها مهارة التخاطب.

وأشار إلى أن 49٪، هو رقم مخيف يدعو إلى تكثيف جهود التوعية، ثم بذل جهود أكثر من جهة تقنين المحتويات التي يتم بثها عبر التلفاز، مع تقنين الساعات التي يقضيها الأطفال أمام هذه الأجهزة.

وبين أنه بالنسبة لاستخدام الأجهزة بشكل عام فإن الحد الأدنى لعمر الطفل لمشاهدة التلفاز، هو:

* عمر سنة ونصف ولكن بشروط منها:

1 – تنمية مهارات التواصل “التواصل المرئي” وبضوابط.

2 – تحت إشراف مباشر من أحد البالغين وفي حدود معينة.

* عمر سنتين:

هو العمر المناسب لبداية تعريض الطفل لمحتويات تعليمية، لكن ما قبل السنتين لا ننصح به أبدًا؛ لما له من تبعات كثيرة تؤثر على الأطفال، مؤكدًا أن الحد الأدنى للمشاهدة، هو ساعة واحدة، وهي كافية لتفادي المخاطر الصحية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *