الأحد، ١٦ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٤ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

هل الغياب عادة مستمرة قبل نهاية كل فصل دراسي؟ مسؤول يُجيب (فيديو)

هل الغياب عادة مستمرة قبل نهاية كل فصل دراسي؟ مسؤول يُجيب (فيديو)

تواصل – فريق التحرير:

تعيش المدارس التعليمية في هذه الأيام غيابات متفاوتة من قبل الطلاب والطالبات عن مقاعد الدراسة، وذلك قبل الاختبارت النهائية التي باتت قريبة، وهي عادة لا زالت مستمرة رغم الحملات التوعوية ضدها.

وقبل انطلاق الاختبارات النهائية، تستمر عادات الغياب والتي تحاول وزارة التعليم معالجتها والقضاء عليها، بمشاركة الأسرة والتي تعتبرها شريكًا لها في استمرار مسيرة التعليم.

وأكدت إدارة التعليم على أن الأسرة هي شريك عملية الانضباط المدرسي، وتوجيه أبنائهم للحضور وعدم الغياب، خاصة في هذه الأيام التي تسبق الاختبارت النهائية، وحثهم على ضرورة مواصلة التعليم.

وأوضح مدير إدارة تعليم منطقة حائل د. منذر البليهد، أن غياب الطلاب والطالبات قبل الاختبارات ليس ظاهرة، مؤكدًا أن نظام الفصول الثلاثة يحد من الغياب، وأن مصطلح “ظاهرة” لا يصح في هذا الجانب مع التاكيد أن تكرار الغياب كان جليًا في الفترة السابقة إلا أن ما قامت به وزارة التعليم بتوجيهات الوزير وفريق العمل من وضع خطط آنية ومستقبلة، حدّ من هذا التكرار إلى حد كبير.

وأكد أن نظام القصول الدراسية الثلاثة وما صاحبه من إجازات مطولة، كان له الأثر البالغ في تكرار غياب فئات محددة من الطلاب

وحسب “الإخبارية”، فقد أشار عدد من أولياء الأمور إلى أن الغيابات المتكررة خلال هذه الأيام والتي تسبق الاختبارات وتمديدها إلى الأسبوع الأخير من نهاية العام الدراسي، هو بسبب انتهاء الطلاب من المناهج الدراسية، واستغلال هذا الوقت في المراجعة المنزلية.

وفي وقت سابق، اعتمدت وزارة التعليم تنظيم أعمال الاختبارات الحضورية، في نهاية الفصل الدراسي الثالث الجاري لجميع مراحل التعليم العام، اعتبارًا من الـ 27 من ذي القعدة وحتى 1 من ذي الحجة المقبل.

 

1

عدم رقابة الوزارة على المدارس في مصادقية احصائيات الغيابات ، في المرحلة الثانوية لم تعد الغيابات في الاسبوع الميت ، بل تعدت الى اسابيع قبله، فماهي اجراءات المدرسة نحو حالات الغياب التي تجاوزت حالات الحرمان ، وماهي اجراءات الوزارة على المدارس للتحقق من سلامة الاجراءات ، الواقع يختلف كثيرا عن المنشور من تقارير اعلامية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *