الأربعاء، ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

إمام المسجد النبوي: المعالي لا يحققها إلا صاحب همة تناطح النجوم

إمام المسجد النبوي: المعالي لا يحققها إلا صاحب همة تناطح النجوم

تواصل – فريق التحرير

حث إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ صلاح بن محمد البدير – في خطبة الجمعة على  السعي إلى المعالي، قائلاً إنها سمة كل مثابر نهّاض شمير بعيد المنزعة، له همة تناطح النجوم، وغاية تشامخ الغيوم، يركب المراقي الصعاب، ويناضل لبلوغ الفضائل والمكارم والآراب، لا تثنيه الصوارف عن مرامه، ولا تمنعه العوائق عن غايته، وإدراك المعالي مطلب شاق، لا ينال بالدعة والتمني، ولا يكتسب بالكسل والخمول، ولا يتحصل بالعجز والانقطاع والإحجام.

 

وأوضح أن من سعى إلى المجد بهمة شماء وصريمة محكمة أدرك ما حازه الكُمَّل من ذوي النباهة والنزاهة، والحثيث النفاذ لا يتزعزع عما يرتئيه ولا ينزل عما ينتويه ولا يتراخى عن هدف بعد إرادته وتمنيه، والمعالي والأماني لا تتحق إلا بالمضي والتصميم والمصابرة.

 

وأضاف: تتفاوت المراتب والمنازل بتفاوت الهمم والغايات؛ فَهِمَّة رفيعة لا تلحق جيادها ولا تقتفى آثارها، وهِمَّة وضيعة تسامر الأماني وتناجم التواني، والرجال قوالب الأحوال، وقيمة كل امرئ ما يطلبه وذوو المراتب العلية والمنازل السنية لم ينالوا ما انعقدت عليه نياتهم ويستوفوا ما امتدت إليه غاياتهم إلا بعد أن احتسوا مرارة المعاناة وتحملوا المكاره، واستطابوا الصعاب وركبوا الشدائد، فظفروا بعد لئي وسموا بعد عسر، ودون نيل المعالي هول الليالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *