الجمعة، ١٤ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٢ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

إدارة بايدن تتجه لاصطياد إيران بالخطة «ب»

إدارة بايدن تتجه لاصطياد إيران بالخطة «ب»

تواصل – فريق التحرير

يضغط المشرعون في الحزبين الديمقراطي والجمهوري على إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لصياغة خطة احتياطية يمكن أن تمنع إيران من أن تصبح قوة نووية.

ويبدو أن الولايات المتحدة ستكثف العقوبات على طهران إذا لزم الأمر، مع تضاؤل الآمال في نجاح المسار الدبلوماسي بشأن برنامج طهران النووي، حيث أبلغ مسؤولون في إدارة الرئيس جو بايدن أعضاء مجلس الشيوخ بذلك في إفادة سرية الأربعاء، وفقًا لصحيفة “بوليتكو”.

وبحث أعضاء مجلس الشيوخ، خطوات ردع طهران بدءًا من مواصلة البحث عن حل دبلوماسي إلى فرض عقوبات جديدة، وخلق تحالف مع الشركاء في المنطقة.

وقال السيناتور الجمهوري تود يونغ “ليس هناك الكثير من الوضوح بشأن الخطة (ب)، ولا يوجد الكثير من الخيارات”.

وصوتت الشهر الماضي، أغلبية ساحقة من أعضاء مجلس الشيوخ لصالح إجراء رمزي ينص على وجوب الحفاظ على تصنيف الحرس الثوري الإيراني كإرهابي، وأن أي اتفاق دبلوماسي مع إيران يجب أن يعالج أيضًا دعمها للإرهاب في المنطقة.

مع ذلك، لا يزال العديد من الديمقراطيين يعتقدون أن الطريقة الوحيدة لوقف طموحات إيران النووية هي التفاوض على العودة إلى اتفاقية 2015، التي فرضت قيودًا على البرنامج النووي للبلاد مقابل تخفيف العقوبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *