الإثنين، ١٠ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٨ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

“التعليم”: لا تهاون في”اللقاح والكمامة” لدخول الامتحانات

“التعليم”: لا تهاون في”اللقاح والكمامة” لدخول الامتحانات

تواصل – فريق التحرير

لا تزال وزارة التعليم متمسكة بضروة تلقي الطلاب والطالبات جرعات التحصين من أجل السماح لهم بدخول المدارس والاختبارات، وذلك رغم قرار وزارة الداخلية رفع ما تبقى من الإجراءات الاحترازية والوقائية الخاصة بجائحة كورونا، وفقًا للضوابط والتفاصيل التي أعلنتها.

 لكن ما جاء في قرار وزارة الداخلية يؤكد أن لوزارة التعليم الحق في الاستمرار في اشتراط التحصين، وتلقي اللقاحات كاملة من أجل الحضور وأداء الاختبارات، وفقًا لـ”عكاظ”.

 خبراء تربيون طالبوا وزارة التعليم بإيضاح الأمر بشكل قاطع وواضح عبر قنواتها الرسمية، وبيان ما إذا كانت ستستمر في اشتراط تلقي الجرعات أو أنها ستُسقط هذا الشرط، وتسمح للطلاب الذين لم يتلقوا اللقاح حتى الآن بالعودة إلى المدارس وأداء الاختبارات.

 لكنهم قالوا إنه طالما لم تصدر أي تعليمات جديدة من وزارة التعليم بهذا الشأن، فذلك يعني استمرار العمل بالتوجيهات نفسها الموجودة حاليًا، أي أنه لن يُمكّن أي طالب من الانتظام بالمدرسة، وأداء الاختبارات حضوريًا إلا في حال تلقيه لقاحات كورونا.

 فيما يرى أولياء الأمور أن سلامة أبنائهم الطلاب مهمة جدًا، وينبغي أن تضع لها الوزارة أسمى اعتبار، وعبروا عن تأييدهم للوزارة في تمسكها بضرورة ارتداء الكمامة واتخاذ الإجراءات الاحترازية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *