الأحد، ٩ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٧ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

وفاة الشيخ “عبدالعزيز المطوع” بعد 40 عامًا في إمامة مسجد الأوسط بالدلم

وفاة الشيخ “عبدالعزيز المطوع” بعد 40 عامًا في إمامة مسجد الأوسط بالدلم

تواصل – فريق التحرير:

توفي إلى رحمة الله تعالى، أمس الاثنين، الشيخ عبدالعزيز سعد المطوع، إمام المسجد الأوسط في محافظة الدلم بالرياض، بعد 40 عامًا قضاها في إمامة الناس بالمسجد.

ويصفه عبدالمجيد بن محمد أباالحسن بأنه الشيخ الكبير القدر في النفوس، ويقول: “قضى أكثر من 40 عامًا في الإمامة بالناس بعد أبيه الذي قضى 50 عامًا في المكان ذاته إماما لمسجد الأوسط الذي أُسس قبل قرنين من الزمان في وسط الدلم”.

وأضاف أبوالحسن: “سيرة الشيخ منبع ننهل منه، رحمه الله وغفر له ورفع درجته”.

ويبدو أن ارتباط الأسرة بهذا المسجد كان كبيرًا؛ حيث قضت في إمامته 90 عامًا بين الشيخ عبد العزيز ووالده -رحمهما الله-، وهو ما يدل على صلتهم القوية برواد المسجد، وتأثيرهم فيهم بالحسنى طوال هذه الفترة الزمنية الكبيرة.

ومن جهتها تقول حفيدته إسراء: “كان جدي ذاكرًا وحامدًا وشاكرًا وقارئًا للقرآن وناصحًا وموجهًا وإمامًا للمصلين”.

وتحكي عنه سمية بنت تركي، أنه كان دائمًا ما يردد: “خيركم من طال عمره وحسن عمله”.

وذكر مغردون أن هذه الشهادات في الشيخ عبدالعزيز المطوع -رحمه الله- من أقربائه ومن لهم به صلة تدل على سيرته الطيبة وأخلاقه المحمودة بين الناس، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: “مُرَّ بجنازة فأُثْنِيَ عليها خيرا، فقال نبيّ الله صلى الله عليه وسلم: وجبت وجبت وجبت، ومُرَّ بجنازة فأُثْنِيَ عليها شرّاً، فقال نبيّ الله صلى الله عليه وسلم: وجبت وجبت وجبت، قال عمر: فدى لك أبي وأمّي، مُرّ بجنازة فأثني عليها خير فقلتَ: وجبت وجبت وجبت، ومرّ بجنازة فأثني عليها شرّ فقلت: وجبت وجبت وجبت؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من أثنيتم عليه خيراً وجبت له الجنّة، ومن أثنيتم عليه شرّاً وجبت له النّار، أنتم شهداء الله في الأرض، أنتم شهداء الله في الأرض، أنتم شهداء الله في الأرض” (رواه البخاري).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *