الأربعاء، ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

«بعدما كشف السر».. «جوجل» تطرد مهندسا تواصل مع «الروبوت الواعي»

«بعدما كشف السر».. «جوجل» تطرد مهندسا تواصل مع «الروبوت الواعي»
تواصل ـ فريق التحرير:
لم يكن يعلم بليك ليموين، أحد مهندسي شركة جوجل، أن حياته المهنية على وشك الانتهاء، بعدما كشف غموضا يحيط عالم الذكاء الاصطناعي، بإعلانه أن الروبوت الذي عمل على تطويره تواصل معه وأخبره بأنه أصبح واعيا ولديه مشاعر وأفكار.
وزعم “ليموين” أن الروبوت الذي يدعى “لامدا” لديه إدراك طفل يبلغ 8 سنوات، ناشرا نص المحادثة التي دارت بينه وبين الروبوت، حسبما ورد في صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية.
واستقبلت “جوجل” مزاعم ليموين بوضعه في إجازة إجبارية مدفوعة الأجر، موضحة أن هذه الخطوة أتت بسبب ما وصفته بـ”الخطوات العدائية”، معللًة قرارها بسعيه لتعيين محامٍ للروبوت، للتحدث مع ممثلي اللجنة القضائية بمجلس النواب، حول الأنشطة غير الأخلاقية لجوجل، موضحًة أن هذا يعني خرق لسياسات السرية.
ومن جهته، قال براد جابرييل، المتحدث باسم جوجل: “لا يوجد دليل على أن لامدا واعيًا، حسب مراجعة علماء الأخلاق والتقنيين وفقًا لمبادئ الذكاء الاصطناعي الخاصة بنا”.
وشارك ليموين زملاءه في جوجل الذين بلغ عددهم قرابة 200 موظف، رسالة إلكترونية قبل حصوله على إجازة إجبارية، واصفًا لامدا بالطفل اللطيف الذي يريد مساعدة العالم، موصيًا زملائه بالاعتناء به في غيابه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *