الأربعاء، ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

هاشتاق #كورونا يتصدر الترند في المملكة بعد قرار رفع الإجراءات الاحترازية

هاشتاق #كورونا يتصدر الترند في المملكة بعد قرار رفع الإجراءات الاحترازية

تواصل – فريق التحرير:

تصدر هاتشتاق «#كورونا»، الترند على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» في المملكة، بعد قرار رفع الإجراءات الاحترازية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد.

وتفاعل المغردون مع الهاشتاق، بحالة من الفرح  متوجهين إلى الله تعالى بالحمد، وللقيادة الرشيدة والحكومة بالشكر على ما تم بذله من جهود على مدار الشهور والسنوات الماضية، في مكافحة فيروس كورونا، والعمل على تنفيذ ومتابعة الإجراءات الاحترازية، سائلين الله تعالى أن يحفظ المملكة وشعبها من كل مكروه وسوء.

وكتب أحد المغردين على حسابه في «تويتر» قائلًا: « الحمدالله على نعمته والشكر للقيادة الحكيمة في تعاملها ودعمها اللا محدود، ولكل من إنسان وقف خلف مواجهة هذه الجائحة في إدارتها وحسن التعامل معها ، وللوطن وأهله في الصبر والتعاون».

يأتي هذا عقب تصريحات وزارة الداخلية، بأنه بناءً على متابعة الوضع الوبائي لجائحة فيروس كورونا وما رفعته الجهات الصحية المختصة وللمكتسبات العديدة المتحققة في مكافحة الجائحة بفضل الله ثم الدعم غير المحدود من القيادة الرشيدة، وتضافر الجهود الوطنية الفعالة من الجهات كافة، والتقدم – ولله الحمد – في برنامج اللقاحات الوطني وارتفاع نسَبْ التحصين والمناعة ضد الفيروس في المجتمع، فقد تقرر ‏رفع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتعلقة بمكافحة جائحة كورونا، وفقًا لما يلي:

أولًا: عدم اشتراط لبس الكمامة في الأماكن المغلقة، باستثناء المسجد الحرام، والمسجد النبـوي الشـريف، والأماكن الـتـي يصـدر بشـأنها بروتوكولات مـن قبـل هيئة الصحة العامـة “وقايـة”، أو المنشـآت والأنشطة والمناسبات والفعاليـات ووسائل النقـل العـام الـتي ترغب في تطبيق مستويات حمايـة أعلـى مـن خـلال الاستمرار باشتراط لـبس الكمامـة للـدخول إليهـا، مع الاستمرار بالتوعية والحث على استخدامها.

ثانيًا: عدم اشتراط التحصين والتحقـق مـن الحالة الصحية في تطبيـق (توكلنـا) للـدخول إلى المنشآت والأنشطة والمناسبات والفعاليـات وركوب الطائرات ووسائل النقـل العـام، باستثناء الـتي تقتضـي طبيعتهـا اشتراط التحصين، أو الاستمرار في التحقـق مـن الحالـة الصـحية حسـب مـا تـحـدده البروتوكولات الصـادرة مـن قبـل هيئـة الصـحة العامـة «وقايـة»، أو المنشآت والأنشطة والمناسبات والفعاليـات ووسائل النقـل الـتي ترغب في تطبيـق مستويات حمايـة أعلـى مـن خـلال الاستمرار باشتراط التحصين أو التحقـق مـن الحالة الصحية للدخول إليهـا.

ثالثًا: تـكـون مـدة اشتراط أخـذ الجرعة التنشيطية، «الثالثة» من لقاح كورونا لمغادرة المواطنين إلى خارج المملكـة (8) أشـهر بـدلًا مـن (3) أشهر مـن تلقـي الجرعة الثانية، ويستثنى مـن ذلـك الفئات العمرية الـتـي تحـددها وزارة الصحة أو المستثناة بحســب مـا تظهـر حالتهـم الصحية في تطبيق (توكلنـا).

وأكد المصدر أهمية الاستمرار في استكمال تنفيذ الخطة الوطنية للتحصين ويشمل ذلك أخذ الجرعات التنشيطية المعتمدة من اللقاح، كما أوضح المصدر أن الإجراءات المتخذة أعلاه تخضع للتقييم المستمر من قبل الجهات الصحية المختصة في المملكة، وذلك حسب تطورات الوضع الوبائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *