الجمعة، ١٤ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٢ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

كاتب: 3 مزايا لخدمة الحد الاستهلاكي للمياه

كاتب: 3 مزايا لخدمة الحد الاستهلاكي للمياه

تواصل- فريق التحرير:

أكد الكاتب والإعلامي خالد السليمان أن خدمة الحد الاستهلاكي للمياه تتيح العديد من المزايا للعملاء منها “التحكم في الاستهلاك، وتنظيم للفواتير، وتحد من الهدر”.

وقال السليمان، في مقال له بصحيفة “عكاظ”، بعنوان ” الحد الاستهلاكي.. حد من الفواتير والهدر”: “إن منظومة المياه تشهد اليوم حراكاً كبيراً من خلال التنظيم وتطبيق إجراءات الحوكمة الدقيقة لمواجهة وتخطي العديد من التحديات التي شهدها القطاع في السنوات الأخيرة، بما يصب في النهاية في تحقيق جودة الخدمة مع رضا المستهلك، وتحقيق الاستهلاك العادل للمياه والحد من الهدر!

وأضاف “من الوسائل التي أتيحت للمستفيدين الاشتراك في خدمة تحديد الاستهلاك لمساعدة المستفيد على إدارة استهلاكه الشهري للمياه والتنبه لحالات التسرب من خلال مراقبة مؤشرات استهلاكه عن طريق تطبيق مقدم الخدمة!”.
وتابع خالد السليمان أن هذه الخدمة لا تساعد على الحد من قيمة فواتير المياه المرتفعة وحسب، بل وتتيح للمستهلك التنبه لوجود التسربات من خلال مراقبة معدلات الاستهلاك رقمياً عبر تطبيق مزود الخدمة، كما أن خدمة الحد الاستهلاكي تنبه المشترك عند بلوغ استهلاك المياه نسبة ٨٠٪ من الحد الاستهلاكي المحدد عبر رسائل نصية، مما يساعد على ترشيد الاستهلاك والحفاظ على المياه!

ولفت السليمان، إلى أن الخدمة لا تنقطع بتجاوز الحد الاستهلاكي، فالهدف منها مساعدة المستفيدين على إدارة الاستهلاك وليس تحديد كميته، حيث يمكن للمشترك أن يعدل الحد الاستهلاكي من خلال التطبيق في أي وقت، لكنه بتحديد الحد الاستهلاكي يتلقى مؤشرات تساعده على التحكم بقيمة فاتورته والحد من ارتفاعها!

وختم السليمان بقوله “باختصار.. خدمة الحد الاستهلاكي للمياه: تحكم بالاستهلاك، تنظيم للفاتورة، حد للهدر!”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *