الأربعاء، ٢ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

«الموت للحكومة المخادعة».. التجار ينضمون لقوافل «المحتجين» في إيران

«الموت للحكومة المخادعة».. التجار ينضمون لقوافل «المحتجين» في إيران
تواصل ـ فريق التحرير:
نظمت مجموعات من التجار الإيرانيين في طهران تجمعا احتجاجيا على الزيادة الجامحة في ضرائب القطاع الخاص؛ فيما هاجمت قوات الأمن تلك التجمعات.
وقامت عناصر الأمن بتفريق التجار المتظاهرين في منطقة أمين حضورفي طهران، بمهاجمة المتظاهرين، وتحطيم نوافذ بعض المحلات وإزالة لوحات السيارات.
في غضون ذلك؛ تجمع عدد من مواطني العاصمة أمام دائرة كهرباء طهران بارس، مرددين هتافات مثل: “الماء والكهرباء والحياة، حقنا غير القابل للتصرف”.
وردد المحتجون هتافات من نوع: “إيران ليس لها قانون، نحن نبحث عن القانون”، و”الموت لهذه الحكومة المخادعة”.
تأتي التطورات؛ فيما يواصل المتقاعدون تجمعاتهم في جميع أنحاء البلاد، احتجاجا على سوء الظروف المعيشية والمعاشات المنخفضة، مرددين هتافات مناهضة للنظام وللرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.
وأظهرت مقاطع فيديو منشورة في مدن مختلفة ترديد هتافات: “الموت لرئيسي”، و”حسين حسين شعارهم، والكذب والسرقة أفعالهم”، و”فقط في الشارع نحصل على حقوقنا”.
وكان من بين شعارات المتقاعدين أيضا: “لا لبنان ولا غزة ، فكروا في المتقاعدين”، و”حكومة غير كفوءة، نحن نعمل وأنتم تأكلون”.
وتأتي زيادة المعاشات على رأس أولويات المتقاعدين لتصل إلى المعدل الحقيقي لسلة الكفاف، ويقولون إن الحكومة ليست مستعدة حتى للامتثال لقرار مجلس العمل بزيادة الحد الأدنى للأجور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *